الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالمکذب و زيف المالکي و نظام الملالي، انه نظام لايستح أبدا

کذب و زيف المالکي و نظام الملالي، انه نظام لايستح أبدا

وكالة سولاپرس – حسيب الصالحي: …………. لايمکن التصور أبدا بوجود نظام يضاهي نظام الملالي من حيث قدرته على التلون و النفاق و الرياء و المخادعة و عدم ثباته على حال، بل يکاد أن يکون النظا الفريد من شکله و مضمونه. هذا النظام الذي وضع نفسه کذبا و بهتانا في منزلة و موقع الدافع عن الاسلام و المسلمين، بات العالم الاسلامي کله يعلم بحقيقة دور المشبوه في زرع الفتنة و الشقاق بين أبناء الامة الاسلامية و السعي للإصطياد في المياه العکرة، انه و مع مر الايام يبان على حقيقته و تنکشف واقع نواياه و أهدافه المشبوهة التي تهدف للتسلق على حساب الاخرين. النظام الايراني الذي أثر و بشکل سلبي بالغ على السلام و الامن و الاستقرار، يزعم اليوم من خلال روحاني حسن نيته و رغبته العارمة من أجل إقرار الامن و السلام و الاستقرار في المنطقة من دون أن يعترف بدوره الخبيث و المشبوه في کل الذي جرى من أحداث سلبية، وان إلقاء نظرة على العراق و سوريا و لبنان و اليمن، تبين بأن نظام الملالي بذل کل مابوسعه لإسغلال الاوضاع الداخلية في هذه الدول الثلاثة من أجل أهدافه و نواياه الخاصة التي أثبتت الايام بأنها لاتخدم السلام و الامن و الاستقرار و لاتمت لمصلحة الشعب الايراني المسالم بصلة. التدخل المريب للنظام في الشأن الداخلي لدول المنطقة بشکل عام و العراق بشکل خاص، ومايدعيه بأن ليس له من أية علاقة بالذي يجري هناك، يوضح مرة أخرى المعدن الردئ لهذا النظام و کونه لايستح أبدا حيث انه و في الوقت الذي يصدر فيه أوامره الى حکومة نوري المالکي التابعة له بتنفيذ هجوم وحشي دموي على سکان معسکر أشرف في الاول من أيلول الماضي و بعد أن يقوم قائد قوة القدس الارهابية قاسم سليماني بإجراء زيارة للعراق في اواخر شهر آب/أغسطس الماضي للإعداد لهجوم الاول من أيلول، فإنه و في نفس الوقت يتصرف و کأن الامر لايعنيه بحيث يريد أن يفهم العالم أن المالکي و من تلقاء نفسه قام بالهجوم على أشرف و إرتکب تلك المجزرة اللاإنسانية، لکن الموقف المبدأي و المنطقي لسکان مخيم ليبرتي بإعلان 1200 منهم إضرابا عن الطعام إحتجاجا على تلك المجزرة و المطالبة بالافراج عن الرهائن السبعة و جعل أمن مخيم ليبرتي بعهدة وحدة من ذوي القبعات الزرقاء التابعة للأمم المتحدة و محاسبة المتروطين في الهجوم و إجراء محاکمة لهم، سلط الاضواء أکثر فأکثر على هذه الکارثة الانسانية التي إرتکبتها حکومة المالکي بأمر خاص من جانب مرشد النظام خامنئي، ويوما بعد يوم يزداد عدد المتضامنين و المناصرين للمضربين في ليبرتي و يفتضح أکثر فأکثر کذب و زيف المالکي و نظام الملالي إذ أن مضربي ليبرتي قد نجحوا في إيصال رسالة الى العالم مفادها بأن نظام الملالي و عن طريق حکومة المالکي قد قاما بجريمة الاول من أيلول و التي لابد من أن يدفعا ثمن إرتکابها صاغرين!