الخميس,9فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهالمقاومة الايرانية و قضية الرهائن

المقاومة الايرانية و قضية الرهائن

وكالة سولا پرس  – فاتح عومك المحمدي: ….. مع مرور الايام تتفاعل قضية الرهائن السبعة من سکان أشرف الذين تم إختطافهم على أثر هجوم الاول من أيلول والذي قتل على أثره 52 من السکان و أثار موجة من الغضب و السخط الدولي. هذه القضية التي أراد نظام الملالي عن طريق حکومة نوري المالکي لفلفتها و إنهائها و حسمها لصالحه، يجد اليوم نفسه أمام موقف لايحسد عليه حيال الدبلوماسية الذکية التي إتبعتها المقاومة الايرانية في طريقة و اسلوب إدارة هذه القضية و التي أثبتت قدرة و إمکانية و براعة فذة تفوقت على الاسلوب الملتوي و المشبوه الذي إتبعه النظام و حليفه المالکي بنفس الخصوص، وان المقاومة الايرانية التي تتسم بدرجة و مستوى عال من الوعي و الدراية عرفت کيف تقوم بالتصرف وهي تمتلك کما لايستهان به من الحقائق و الوقائع بشأن القضية، في حين أن حکومة المالکي و من خلفها نظام الملالي قد تصرفا من موقع القوة و الغرور و إستهانا بالطرف المقابل. قضية الاول من أيلول و مانجم عنها من آثار و نتائج مأساوية، لو لم تکن التحرکات و النشاطات السريعة المتزامنة مع الاحداث، لما کان العالم قد صار بإمکانه الاطلاع على کل هذه المعلومات الدامغة عن ذلك المخطط الاجرامي و الذي أراد النظام الايراني و حکومة المالکي أن يتم کل شئ في الظلام و في النهاية يتم تسجيل القضية ضد مجهول، لکن المقاومة الايرانية التي کانت بالمرصاد و بواسطة إمکانياتها المتواضعة نجحت في جذب أنظار المجتمع الدولي الى الذي جرى و الذي سينجم عنه، وبطبيعة الحال فإن حجم الرد الدولي وعلى الرغم من أنه ليس لحد بالمستوى المطلوب، لکنه و قياسا الى الامکانيات المتواضعة و المحدودة للمقاومة الايرانية يمکن إعتباره مثاليا و نموذجيا، والمعروف عن المقاومة الايرانية انها دائما تسعى أن تخطو خطوة أکبر من التي خطتها و في هذا يکمن سر قوتها و تقدمها و إنتصاراتها التي تحرزها على الدوام. الضبابية و الغموض اللذين يسعى نظام الملالي و حکومة المالکي لإضفائهما على قضية الرهائن السبعة من أجل جعلها في النهاية في المسار الذي يريدونه، لکن المقاومة الايرانية التي تتکلم و تخاطب العالم دائما بلغة الارقام و المستمسکات، فإنها قد نجحت في حصر خصميها في زاوية ضيقة جدا و ان التصريحات و المواقف الاخيرة لهما بشأن الرهائن انما تدل على تخبطهما و بشکل غير مسبوق، وانهما الان أمام الحقيقة و الامر الواقع بعد أن علم العالم کله بأن الرهائن في قبضة السلطات العراقية، ولاطريق أمامهما غير الاذعان بالحقيقة و الافراج عن الرهائن. كلمات دليلية