الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةاللجنة البرلمانية العراقية للصداقة والتضامن مع الشعب الايراني تستنكر تصريحات جعفرالموسوي

اللجنة البرلمانية العراقية للصداقة والتضامن مع الشعب الايراني تستنكر تصريحات جعفرالموسوي

أصدرت اللجنة البرلمانية العراقية للصداقة والتضامن مع الشعب الايراني والمكونة من عشرات البرلمانيين من مختلف الكتل، بياناً استنكرت فيه تصريحات جعفر الموسوي ضد مجاهدي خلق محذرة من انتهاك حقوق مجاهدي خلق  المقيمين في مدينة أشرف وفيما يلي نصه:
بيان صحفي
صعد النظام الايراني ومنذ مدة ضغوطه لاخراج مجاهدي خلق الايرانية من العراق أو فرض المزيد من القيود عليهم. ولكن ما يثير قلقاً مضاعفاً هو ترجمة هذه الرغبات في تصريحات بعض من المسؤولين العراقيين في الحكومة والقضاء العراقي كان آخرها تصريحات جعفر الموسوي رئيس الادعاء العام للمحكمة الجنائية العليا الذي أعلن «بدء الاجراءات القضائية الاصولية في قضية منظمة ”مجاهدين خلق الايرانية“».

وترى اللجنة البرلمانية للصداقة والتضامن مع الشعب الايراني أنه فيما يمر العراق بمراحل تحديات الحصول على الديمقراطية وبينما تعد كيفية تعامل الحكومة العراقية والمؤسسات الحكومية المختلفة مع اللاجئين السياسيين أحد المعايير الأصولية على المستويين الاقليمي والدولي، فان مثل هذا التصريح الغير المسؤول خاصة بعد نهاية زيارة الوفد الحكومي العراقي وشخص السيد رئيس الوزراء لايران يثير للاشمئزاز ويكشف بذاته عن طبيعة ودوافع حقيقية تقف وراء اطلاقه وذلك في وقت نددت فيه جميع القوى الوطنية والديمقراطية العراقية زيارة نوري المالكي الى طهران والتي افتضحت قبيل تحقيقها بعد ما وعد المالكي للنظام الايراني بقمع مجاهدي خلق.
وحسب تحرياتنا وطبقاً للوثائق المتعلقة بالاتفاقيات والقوانين الدولية ونظرات الخبراء المحترفين المتقنة في الحقوق  الدولية فان اقامة أي دعوى لمقاضاة مجاهدي خلق خرق صارخ للقوانين الدولية. خاصه ونحن علمنا عبر اللجنة الدولية للحقوقيين أن هذه اللجنة طلبت رسمياً من السيد الموسوي بارسال نسخ من وثائق الملف المزعوم للجنة ولكنه  لم يقدم ورقة واحدة من الوثائق والمستندات الى اللجنة رغم مضي 5 أشهر على طلبها منه.
واعتماداً على ذلك فان اللجنة البرلمانية للصداقة والتضامن مع الشعب الايراني اذ تدين هذه الحملة الشعواء للتشهير من جانب النظام الايراني ضد معارضته الرئيسية، تؤكد على حقوق سكان أشرف مثلما أعلنتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين والبرلمان الاوربي وتنوه الحكومة العراقية والجهاز القضائي باحترام الاصول والقوانين وتحذر من خرقها. 
اللجنة البرلمانية للصداقة والتضامن مع الشعب الايراني
15 آب 2007