الأربعاء,7ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمتناغم وزيرمخابرات الملالي مع تصريحات المالكي للمطالبة باخراج مجاهدي خلق من العراق

تناغم وزيرمخابرات الملالي مع تصريحات المالكي للمطالبة باخراج مجاهدي خلق من العراق

تزامناً مع تصريحات نوري المالكي، أعلن وزير مخابرات النظام الايراني أن مجاهدي خلق هم ارهابيون وأن أول خطوة للحكومة العراقية وأمريكا يجب أن تكون اخراجهم وانزال العقوبة بحقهم واننا قمنا بخطوات في هذا المجال. وأكد الجلاد ايجه اي في حوار أجرته معه اذاعة النظام رداً على سؤال: ما هي التدابير المتخذة من قبل المخابرات لاخراج المنافقين من العراق ؟ قائلا:
«انهم الان في العراق وهم ارهابيون واذا أرادت الحكومة العراقية أو حتى المحتلين محاربة الارهاب وهذه النعرات التي تطلقها أمريكا على وجه الخصوص في محاربة الارهابيين، فأول خطوة يجب أن يطاردوا مجاهدي خلق ويطردونهم من العراق وينزلون العقوبة بحقهم».وأضاف كبير الجلادين في النظام ايجه اي: نحن بدورنا أيضاً قمنا ببعض الخطوات. 

وصرح ناطق باسم المكتب الاوربي لمجاهدي خلق في اوسلو قائلا: ان الاعتراف الصريح لكبير جلادي مخابرات الملالي بالتواطؤ لاتخاذ نوري المالكي موقفا وارتكاب جرائم حرب ضد مجاهدي خلق في العراق دليل واضح على مسايرة المالكي مع النظام الايراني وتعبيد الطرق لقوات القدس ومخابرات الملالي البغيضة.
وكان وزير مخابرات الملالي سيئ الصيت قد وصف في وقت سابق وبالتحديد في التاسع عشر من آب في العام الماضي جنود حزب الله اللبناني نماذج من الاشخاص الذين رباهم خميني وخامنئي وأعلن ان العراق يشكل في الوقت الحاضر موقعاً لتعزيز نوايا الجمهورية الاسلامية الايرانية.
يذكر أنه وحسب تقارير موثقة للشاهد (دي) لدى الاجهزة القانونية في ألمانيا عامي 1996 و1997 فان الجلاد غلام حسين محسني ايجه اي وزير المخابرات في حكومة احمدي نجاد حالياً حصل على شهادة الاعدادية بعد مشاركة صورية في الامتحانات الوزارية في سجن ايفين. وحسب شهادة هذا الشاهد بتاريخ الاول من شباط عام 1996 قدم رئيس السلطة القضائية آنذاك موسوي اردبيلي الى ممثل التربية والتعليم  قائمة تتضمن 102 اسماً من جلادي سجن ايفين وعناصر الحرس والمخابرات لكي يتم اصدار شهادة خريج الاعدادية لهم بعد ترتيب امتحان صوري لهم. وسجل اسم ايجه اي الذي كان يخدم آنذاك في سجن ايفين الشخص الرابع في القائمة المذكورة.
من المعروف أن ايجه اي قام في  25 أيار 2004 وفي اجتماع لهيئة الرقابة على الصحافة للنظام كان قد شارك فيه باعتباره عضواً في الهيئة ورئيس المحكمة الخاصة لرجال الدين، (قام) برمي وعاء السكر نحو عيسى سحر خيز وهو عضو آخر للهيئة، ثم انتفض وانقض عليه وعض أذنه ومزق قميصه. ونقل سحرخيز وهو ينزف الدم الى الطب العدلي لتوثيق آثار الجرح والضرب. ولاحقاً أفاد أحد الاعضاء في هيئة الرقابة على الصحافة أن ايجه اي سبق وأن عمل نفس العمل أي ضرب سحر خيز بوعاء السكر على رأسه في الاجتماعات السابقة. وكان يعرف ايجه اي وزير مخابرات الحرسي احمدي نجاد بأنه هو الشخص الذي يأكل السكر ثم يكسّر وعائه على رأس الطرف المقابل ويعض أذنه!