الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

عموميتجاوباً مع طلب من السيدة رجوي وتأسيساً على الضمانات المقدمة من قبل...

تجاوباً مع طلب من السيدة رجوي وتأسيساً على الضمانات المقدمة من قبل الخارجية الاميركية ينتقل سكان أشرف إلى ليبرتي

المجزرة والاعدامات الجماعية في اشرف- رقم 40  
المقاومة الإيرانية تناشد الولايات المتحدة والأمم المتحدة للافراج عن الرهائن وانتشار قوات القبعات الزرق في ليبرتي وتوفيرالحدود الدنيا من المستلزمات الأمنية
مناشدات مماثلة للبرلمان الاوروبي وللشخصيات الأميركية وللمضربين عن الطعام في خمس نقاط في العالم
حافلات السكان استهدفت في قضاء الخالص لعمليات التفجير

تجاوباً مع طلب للسيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية وتأسيساً على الضمانات المقدمة من قبل الخارجية الأميركية حول أمن ليبرتي وأمن عملية نقل سكان أشرف وحفاظاً على ممتلكات السكان في أشرف وبعد ستة أيام من المحادثات المكثفة مع الأمم المتحدة والمسؤولين الامريكيين، وافق  42 من المجاهدين الاشرفيين بينهم جرحى مجزرة الاول من إيلول / سبتمبر، على الانتقال من أشرف إلى ليبرتي. هذا ووصل رتل عجلاتهم إلى ليبرتي في الساعات الاولى من فجر يوم الخميس 12 إيلول / سبتمبر.
وكانت السيدة بت جونز مساعدة الوزير الخارجية في شؤون الشرق الادنى قد بعثت برسالة إلى السيدة رجوي يوم 06 إيلول / سبتمبر كتبت فيها : ….. نحن نصر على ان مرتكبي هذه العملية البربرية يجب مقاضاتهم كما نصر على القيام ما يمكن القيام به من اجل العثور على المفقودين …. نحن نطلب منكم بالايحاح بقبول خطة بعثة الامم المتحدة للمساعدة العراق حتى ينتقل ما تبقى من السكان بسلامة ودون تأخير وتحت إشراف الامم المتحدة و بواسطة الباصات المصفحة وفي أسرع وقت…. واذا وافقتم على مثل هذا التوجه، فان الأمم المتحدة ستساعد في الحفاظ على الممتلكات في أشرف من خلال استخدام شركة محلية معتمدة للحماية بغرض التسهيل للحفاظ على الممتلكات في اشرف وان السفارة الاميركية سوف تبذل قصارى جهدها لدعم هذه المساعي. ووفقاً للخطة المقدمة من قبل اليونامي وفي النهاية اننا نهتم بالاتـفاق الذي جرى بين الحكومة العراقية واليونامي من أجل نصب الكتل الكونكريتية الكبيرة تطبيقا لما ورد في خطة اليونامي وكذلك نأخذ بعين الاعتبار المزيد من الإجراءات الأخرى للحماية.
وفي ردها كتبت السيدة رجوي :« اود ان الفت انتباهكم الى تلبية الاحتياجات الامنية الملحة لنقل سكان اشرف الى ليبرتي بشكل عاجل…. وسوف يركز النظام الايراني على مواصلة الهجمات ضد مخيم ليبرتي وسكانه العزل فور نقل سكان اشرف الى ليبرتي. وفي السياق نفسه، أهم خطوة هي اعادة 17500 من الكتل الكونكريتية ذات ارتفاع 4 أمتار الى ليبرتي ونقل المستلزمات الطبية الملحة والخوذات والسترات الواقية من اشرف الى ليبرتي لحماية 3 آلاف من السكان. وبعد تنفيذ هذه الاجراءات سيتحركون جميع سكان اشرف الى ليبرتي».
واستهدفت حافلات السكان اثناء المرور في قضاء الخالص، بعملية تفجيرية ومن حسن الحظ لم يسفر الحادث عن اية خسارة في الارواح. وحسبما اتفق عليه السكان مع الأمم المتحدة، كان من المقرر ان لا يعلن اي طرف من الطرفين خبر الانتقال لحين وصول الرتل إلى ليبرتي من اجل حماية السكان، غير ان اللواء جميل قائد شرطة ديالى وقائد مجزرة الاول من إيلول / سبتمبر قام باخبار توقيت انطلاق الرتل للمجاعات التابعة لقوة القدس الارهابية امثال حزب الله العراقي وعصائب الحق وكذلك والصحفيين والمراسلين بعد ظهر يوم 11 ايلول/ سبتمبر وتم نقلهم الى اشرف بحماية الشرطة.
ان 42 من المجاهدين المتبقين من المجزرة والإعدامات الجماعية في الاول من ايلول / سبتمبر توجهوا إلى ليبرتي بينما تصاعدت التهديدات الموجهة الى ليبرتي من جهة ولم تنفذ بعد الوعود الامريكية والأمم المتحدة من جهة أخرى. لذلك ان المقاومة الإيرانية وللحيلولة دون وقوع المزيد من المجازر، تدعو مرة أخرى الولايات المتحدة والأمم المتحدة إلى اتخاذ الإجراء ات العاجلة كما يلي:
1. الافراج عن سبع رهائن الذين تم اعتقالهم من قبل القوات العراقية في الاول من ايلول / سبتمبر،
2. انتشار دائم لقوات القبعات الزرق وكذلك فريق المراقبين لليونامي في ليبرتي،
3. توفير الحدود الدنيا من المستلزمات الأمنية في ليبرتي والتي تم تقديمها مرات الى الجانب الامريكي والامم المتحدة وهي تشمل إعادة 17500 من الكتل الكونكريتية ونقل الخوذات والسترات الواقية والمستلزمات الطبية من أشرف إلى ليبرتي واعادة 150 ملجأ فرديا بقياس 2 × 2 متر وتوفير الآدوات الضرورية من اجل نصب سقوف ثانوية للكرفانات والسماح لعملية البناء في ليبرتي وتوسيع مساحة ليبرتي.
هذا وقام سكان ليبرتي والجالية الايرانية في كل من جنيف ولندن وبرلين واتاوا بالاضراب عن الطعام منذ يوم الاول من ايلول/ سبتمبر الجاري من اجل تلبية هذه الطلبات الاربع اعلاه وهم الآن في اليوم الثاني عشر من اضرابهم عن الطعام.
وفي 11 إيلول/ سبتمبر بعث 35 من الشخصيات الامريكية البارزة بينهم 10 جنرالات متقاعدين و5 من الضباط الذين كانوا يتولون مسؤولية حماية أشرف وكذلك الرؤساء السابقين لمجلس النواب والمرشحين السابقين للرئاسة والوزراء والسفراء السابقين، برسالة مفتوحة إلى وزير الخارجية الأمريكية طالبوا فيها بانتشار فوري لقوات القبعات الزرق التابعة للأمم المتحدة في ليبرتي.
ومتزامنا مع ذلك، اقيم مؤتمر في البرلمان الاوروبي بحضورعدد من زعماء البرلمان يطالبون بالافراج الفوري عن الرهائن وانتشار قوات القبعات الزرق وتوفير المستلزمات الحماية لليبرتي. كما طالبت المجموعات البرلمانية في البرلمان الاوربي بما فيها أحزاب الشعب الاوروبي و حزب الليبرال الديمقراطي في بيانات  منفصلة بالافراج الفوري عن الرهائن من قبل الحكومة العراقية وانتشار القوات الاممية في ليبرتي.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية- باريس
12 ايلول / سبتمبر 2013