الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

عموميالهروب إلى الأمام السخيف للحكومة العراقية بتكذيب تسليمها الرهائن الاشرفيين.الرهائن نقلوا إلى...

الهروب إلى الأمام السخيف للحكومة العراقية بتكذيب تسليمها الرهائن الاشرفيين.الرهائن نقلوا إلى العمارة من قبل الحكومة العراقيه لتسليمهم إلى النظام الإيراني

المجزرة والاعدامات الجماعية في اشرف- رقم39

عاجل

 

عقب الكشف عن تفاصيل الاعتقال وموقع الاحتفاظ بسبعة الرهائن الاشرفيين من قبل الحكومة العراقية، اقدم علي الموسوي المتحدث باسم مكتب رئاسة الوزراء العراقية على الهروب إلى الأمام بشكل سخيف ومن أجل التهرب من المغبات الدولية لهذه الجريمة الكبرى وبأمر من النظام الإيراني أعلن بان « الحكومة العراقية ليست لها اية خطة لتسليم سكان أشرف إلى طهران».

هذه وهمت وسائل الإعلام والوكالات التابعة لنظام الملالي بنشر هذه الأكاذيب المضحكة على نطاق واسع بالنظر إلى حاجة النظام لها لمتابعة خطته الإجرامية.
واذا لا يمتلك المالكي وحكومته مثل هذه النية لتسليم سبعة من اعضاء المجاهدين الذين اختطفوهم في الاول من إيلول لإيران، فعليهم ان يفرجوا عنهم فورًا وإعادتهم بصورة عاجلة.
ان اطلاق الاكاذيب من قبل المتحدث باسم المالكي يأتي وفي وقت قامت فيه اربع طائرات هلي كوبتر العائدة لرئاسة الوزراء بعد ظهر يوم الثلاثاء 10 إيلول / سبتمبربنقل سبعة الرهائن تحت حراسة مشددة من بغداد إلى مدينة العمارة جنوبي العراق وذلك بهذف تسلميهم إلى النظام الإيراني. وتخضع هذه المحافظة للنفوذ والسيطرة الواسعتين لقوة قدس الإرهابية.
هذا وقامت القوات العراقية في الاول من إيلول بنقل المعتقلين بواسطة اثنتين من سيارات السكان إلى الجهة الأخرى من الساتر الترابي الذي تسيطر عليه القوات العراقيه منذ عام 2011. ثم انتقل الرهائن إلى بغداد بواسطة سيارات أخرى. وكان الرهائن يحتفظ بهم من قبل العناصر التابعة لرئاسة الوزراء العراقية في موقع قريب بمطار بغداد قبل نقلهم إلى العمارة.
ان الرهائن جميعهم من الاشخاص المحميين وفقا لمعاهدة جنيف الرابعة وهم طالبو اللجوء واشخاص موقع القلق وتشملهم الحمايات الدولية حسب ما ينصه المفوضة السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة.
ان المقاومة الإيرانية تناشد رئيس الجمهورية  ووزير الخارجية في الولايات المتحدة والمفوض السامي للاجئين في الأمم المتحدة وهم جهات تتحمل المسؤولية المباشرة حيال سلامة وأمن هولاء الاشخاص، باتخاذ اجراء عاجل من أجل منع تسليم الرهائن من قبل الحكومة العراقية إلى نظام الملالي والافراج عنهم فورا .

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
11 إيلول / سبتمبر 2013