الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

عموميكذب وتفعيل مشاهد للحكومة العراقية لتبرير الجريمة وتهيئًا لارتكاب مزيد من الجرائم

كذب وتفعيل مشاهد للحكومة العراقية لتبرير الجريمة وتهيئًا لارتكاب مزيد من الجرائم

هجوم مسلح على أشرف- بيان رقم 16
وسائل إعلام الملالي تعلن مسؤوليتها عن الجريمة بحق الإنسانية

في الوقت الذي تم التعرف فيه حتى الآن على 52 شهيدًا سقطوا في إشرف نتيجة ارتكاب الجريمة بحق الإنسانية من قبل النظام الإيراني وحكومته الصنيعة في العراق، وفي افتعال مشهد مثير للسخرية اعلنت الحكومة العراقية « بعد الهجوم الصاروخي الذي تعرض له المخيم، خرج بعض سكان أشرف الغاضبين وتعرضوا على لواء الحماية للمخيم مما ادى إلى مقتل اثنين من الجنود وجرح ثلاثة منهم خلال المصادمات» (وكالة الصحافة الفرنسية).


انها فرية مثيرللسخرية ومتأخرة نشرت بعد مجموعة من الاقوال المتضاربة التي اطلقت منذ صبيحة يوم الأحد وتأتي في وقت بان المجزرة الدموية هذه كانت تستمر والغاية منها هي تبرير الجريمة والتهرب من مغبة الجريمة بحق الإنسانية من جهة وفي الوقت نفسه تهيئة الأجواء  لإرتكاب مزيد من الجرائم.
وقبل بضعة الساعة من اطلاق هذه الكذبة، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول عراقي آخر: « حقي الشريفي المسؤول العراقي للمعسكر أكد للوكالة الفرنسية « حتى جندي عراقي واحد لم يتغلغل داخل مخيم أشرف». انه أكد بان « لم يحدث هجوم على المخيم انطلاقا من الخارج، لكن على ما يبدوا الذي حدث هو انه كان هناك مخزون من النفط والغاز داخل أشرف  وقد انفجر هذا المخزون وان الشرطة سوف تفتح تحريًا عن هذا الأمر».
كما اعلن تلفزيون الحكومي ”العراقية” في الساعة الثانية عشر بالتوقيت المحلي:« السلطة المحلية في بلدة خالص في محافظة ديالي، نفى اي هجوم من قبل القوات الأمنية على معسكر أشرف موكدا ان الوحدة العسكرية المسؤولة عن أمن المخيم لم تشاهد اي 9  نشاط او تحرك عسكري في المنطقة الخاضعة لمسؤوليته».
وتطلق هذه الأكاذيب في وقت اعلنت فيه وسائل اعلام نظام الملالي بان هذا الهجوم نفذ من قبل « الجماعات الجهادية الإسلامية في العراق» وهي اسماء حركية لقوة قدس الإرهابية».
وكتبت وكالة قوات الحرس في هذا المجال: « ان الجماعات الجهادية والإسلامية العراقية هاجمت صباح اليوم على معسكر أشرف للمحاولة لطرد المتبقيين من مجاهدي خلق من هذا المسكر المسلوب من اصحابه».
كما كتبت وكالة انباء قوة قدس المسماة بـ تسنيم « زهرة قائمي نائبة مريم رجوي قتلت في أشرف على يد المواطنيين العراقيين. قبل بضعة دقائق كانت جماعات عراقية غاضبة هاجمت معسكر أشرف». وكانت التلفزيونات الحكومية التابعة للنظام ( الإيراني) قد اعلنت يوم الأحد بان الجماعات الجهادية هاجمت أشرف.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
01 إيلول / سبتمبر 2013