الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

روحاني..قنبلة موقوتة للملالي

دنيا الوطن  -أمل علاوي : هنالك فصول و أجزاء أخرى طويلة للمسرحية الجديدة التي يقدمها نظام الملالي حاليا بعنوان”المصلح المعتدل حسن روحاني”، وهي بالطبع مسرحية حافلة بتناقضات و تضاربات مختلفة تهدف جميعها في النهاية الى خداع و إيهام الرأي العام العالمي بصدد روحاني و جعله وجها مقبولا لديها کي يلعب نفس تلك اللعبة التي قام بها في السنوات الماضية و يمرر مخططات النظام تحت مسميات و مبررات مختلفة. مساعي نظام الملالي الحثيثة من أجل إيهام المجتمع الدولي و خداعه بما يسمى”الاصلاح و الاعتدال”، هي جزء من مخطط عام يحاول النظام بواسطته إلهاء العالم بهذه اللعبة المتفق عليها مسبقا بين أطراف النظام و المراهنة عليها و بالتالي مساندة شخصياتها من جانب المجتمع الدولي و منحها التإييد اللازم، عبر الوقوف الى جانب مشاريعها الاصلاحية المزعومة، لکن مصلحي النظام الوهميين، يدسون السم بالعسل و يخلطون الشر بالخير في سبيل تقوية اسس النظام و ترسيخ رکائزه والذي سيتم عن طريق تحقيق و إنجاز المشروع النووي و إمتلاك النظام للقنبلة الذرية.
روحاني الذي يسعى النظام عبر قنواته المختلفة للإدعاء بأنه أفضل و أقوى إصلاحي ظهر لحد الان بحيث و في سبيل إعلاء شأنه يقللون من قيمة و إعتبار رفسنجاني و خاتمي، انما معد لمهمة خطيرة و حساسة جدا تستدعي توفير أرضيات و ليس أرضية واحدة من أجل تحقيق الغاية الهامة لهم بقبوله من قبل المجتمع الدولي و الثقة به، حتى تبدأ الفصول الاخرى من المسرحية و التي قطعا أن النظام قد أعد لها منذ الان و ينتظر بفارغ الصبر اللحظات المناسبة کي يقدمها الواحدة تلو الاخرى.
في هذا الوقت بالذات، يحاول النظام و عبر طرق و اساليب مختلفة الطعن و التشکيك و الدس للمقاومة الايرانية و منظمة مجاهدي خلق ولاسيما وهي تقوم بفضح و کشف حقيقة هذه اللعبة المشبوهة و السامة للنظام و تحاول عبر لغة الوثائق و المستندات أن تميط اللثام عن حقيقة و واقع الامر وهي بذلك تؤدي خدمة مثالية للسلام و الامن و الاستقرار في المنطقة و العالم و تدفع بالمجتمع الدولي لأخذ إحتياطاته اللازمة و المناسبة من هذه اللعبة الخطيرة، إذ أن روحاني ماهو في حقيقة أمره إلا قنبلة موقوتة أعدها النظام لکي يفجرها في أية لحظة و يحقق عن طريقها الغاية و الهدف الذي يرنو إليه.