الخميس,9فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهإدانة اخرى للنظام الايراني

إدانة اخرى للنظام الايراني

وكالة سولا پرس – محمد حسين المياحي: المقابلة المثيرة التي أجرتها قناة البغدادية قبل أيام مع الارهابي المعروف واثق البطاط الامين العام لزمرة حزب الله العراقية، وإعترافه بتبعيته و موالاته و خضوعه للولي الفقيه، وأقر متفاخرا بقيام زمرته الارهابية بالقصف الصاروخي لمخيم ليبرتي في 9 شباط و 15 حزيران 2013، أماطت اللثام مرة أخرى عن الدور التخريبي المشبوه و الخبيث للنظام الايراني في العراق و تدخله المفرط بالشأن الداخلي العراقي. نظام الملالي الذي يحاول منذ عام 2003، القضاء على معسکر أشرف للمعارضة الايرانية و خطط و نفذ عشرات العمليات الارهابية و الاجرامية ضد سکانه و وصلت الى حد إرتکاب عدة مذابح بحقهم کانت أبرزها مذبحة 8 نيسان 2011، والتي راح ضحيتها 36 و جرح أکثر من 500 آخرين، ولما لم يتوصل الى حل و لم يتمکن من القضاء على هذا المعسکر بالطرق المباشرة فإنه لجأ الى طرق مشبوهة و دنيئة اخرى عبر تحريك و تأليب عصابات و زمر إرهابية تابعة له کان أبرزها توجيه عصابة واثق البطاط الذي تم إعداده و توجيهه و تنظيمه من مختلف النواحي من جانب النظام الايراني، ظنا منه بأنه وبواسطة هذه الطرق الملتوية سيتمکن من حسم قضية سکان أشرف و ليبرتي.
شن الهجمات الصاروخية على سکان مخيم ليبرتي العزل و الذي أثار سخط و إستهجان الاوساط الانسانية و الحقوقية الدولية، يعتبر إنتهاکا صارخا لأبسط القوانين و المعايير الانسانية و الدولية المتعارف عليها، ولئن کان النظام الايراني و طوال الاعوام الماضية يحاول التنصل و التهرب من مسؤوليته عن إرتکاب الجرائم المقترفة ضد سکان أشرف و ليبرتي، لأنه يعلم بأن هذا الامر سيجعله تحت طائلة المسائلة القانونية أمام المحاکم الدولية، لکن إعتراف البطاط بمسؤوليته عن جرائم القصف الصاروخي و کذلك إعترافه الصريح بولائه و تبعيته للولي الفقيه و اخذه الاوامر و التوجيهات منه، يعني فيما يعني بأن النظام الايراني هو المسؤول الاساسي عن تلك الجرائم و تحمله لکافة تبعاتها القانونية المتداعية عنها، ومن هنا فإنه من الضروري العمل الجاد و الدؤوب من أجل العمل على محاسبة النظام الايراني و ملاحقته قضائيا لکونه المسؤول عن تمويل و توجيه عصابة البطاط و غيرها من العصابات الارهابية في العراق و لبنان و غيرها.
إعتراف البطاط بمسؤوليته عن جرائم القصف الصاروخي لمخيم ليبرتي، يمکن أيضا إعتبارها إدانة جديدة أخرى للنظام الايراني و يميط اللثام عن الدور السلبي جدا الذي يضطلع به هذا النظام على صعيد السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة، لکن هذه الادانة الجديدة يجب العمل على تطويرها و دفعها عمليا للأمام بإتجاه حملة إقليمية و دولية للعمل على إدانة النظام في مختلف المحافل و الاوساط الدولية و عدم تجاهل نشاطاته و أعماله الارهابية و المخلة بالامن و الاستقرار، وان العمل على سحب الاعتراف الدولي بهذا النظام في ضوء ماإرتکبه و يرتکبه من إنتهاکات و خروقات فاضحة ضد السلام و الامن و الاستقرار، يعتبر ضرورة قصوى مع الاخذ بنظر الاعتبار أهمية الاعتراف بالمقاومة الايرانية کممثل شرعي للشعب الايراني، وان إنتهاج هکذا اسلوب للتعامل مع النظام الايراني سوف يدفعه في النتيجة الى الزاوية الضيقة و سحب البساط من تحت أقدامه و بالتالي يعجل في إسقاطه و تخليص الشعب الايراني و شعوب المنطقة من شروره و عدوانه.
محمد حسين المياحي