الخميس,9فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةكلمة جوليو ترتزي وزير الخارجية الايطالي (2011- 2013)

كلمة جوليو ترتزي وزير الخارجية الايطالي (2011- 2013)

قناة الحرية (تلفزيون ايران الوطني)
جوليو ترتزي
 وزير الخارجية الايطالي (2011- 2013)
السفير الايطالي في الولايات المتحدة (2009 – 2011)
السفير الايطالي في الأمم المتحدة (2008 – 2009)
رئيس بعثة الدبلوماسية الايطالية في مجلس الامن الدولي (2007 – 2008)
السيدة الرئيسة المنتخبة، اصدقائي الاعزاء، سيداتي وساداتي

من دواعي سروري واعتزازي ان اكون هنا بينكم هذه المساء. اني كنت وزير الخارجية الايطالي قبل ثلاثه أشهر. وأود ان اطمئنان بالكم على التزامات وتعهدات ايطاليا والرأي العام الايطالي وجميع المنظمات المدنية الغير حكومية فيها والبرلمانيين وكذلك الحكومة الايطالية الحالية ووزيرتها الخارجية تجاه قضيتكم التي زرعت في قلوبكم. ان هذه الليلة هي ليلة احتفال للحرية. وهي الحرية التي هامة جداً وعلى جميعنا ان نذكر اوضاع المعارضين الايرانيين فعلينا ان لم نقبل ضمائرنا هذه الحالة ونعرب ان تضامننا معهم خاصة مع الذين يعيشون في ظروف صعبة وخطرة في مخيم ليبرتي يومياً. ان اشاعة حقوق الانسان والقضايا الانسانية تشكل جزءاً خاصاً في سياسة بلدنا الخارجية. وذلك يعتبر القيمة الاصلية للمجتمع المدني الايطالي وخاصة للمنظمات المجتمع المدني التي تعمل بشكل نشيط في هذا المجال. وكانت ايطاليا دائما شريكا في مخاوف المجتمع الدولي العميقة تجاه سكان مخيم اشرف ومن الذين نقلوا الى مخيم ليبرتي. كما قد تدين ايطاليا بحزم الهجمات على سكان المخيم.
ان الهجمات السابقة في تموز/ يوليو 2009 ونيسان/ ابريل 2011 وشباط/ فبراير 2013 وكذلك الهجوم الاخير الذي شن على مخيم ليبرتي الاسبوع الماضي، مرفوضة تماماً. ان تزامن الهجوم مع الانتخابات الايرانية يدل مرة أخرى على ان هناك ستراتيجية حقيقية تقود هذه الهجمات. فبالتأكيد على المجتمع الدولي ان يواجه هذه ستراتيجية. الا ان ومن وجهة نظري يجب اتخاذ موقفا صارما في المشهد السياسي ايضاً. كما هناك هجمات أخرى حتى داخل إيران استهدف انصار مجاهدي خلق وهذا مرفوض اطلاقاً. فعلينا ان نقوم بكشف عن هذه الهجمات بشكل علني كما سنقوم بذلك هذه الليلة. وقد تتابع الحكومة الايطالية دائما موضوع مخيمي اشرف وليبرتي عن كثب حيث انني بصفتي وزير الخارجية طرحت موضوع مخيم اشرف في جلسة مجلس وزراء الخارجية الاتحاد الاوربي في بروكسل وشجعت الاتحاد الاوربي بالعمل في بغداد ونيويورك حتى تحترم جميع حقوق السكان لتوفر الحماية والكرامة لهم عملياً. ومن وجهة نظري على الاتحاد الاوربي ان يشدد اجراءاته كما على مجلس وزراء الخارجية ان يدرج الموضوع في جدول اعماله حتى الوصول الى حل منصف وعادل. هذا مهم جدا ان تكون الحكومات على الصلة بالمجلس الوطني للمقاومة الايرانية مباشرة من منطلق دعم حقوق الانسان وذلك نظرا الى الضروريات السياسية. ومتزامنا على ذلك لابد ان تفيهم الموضوع بشكل صحيح من قبل الامم المتحدة والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة. هناك حلا وحيدا قاضيا يرضي جميع الاطراف المعنية يمكن ان يتوفر الامن والراحة المطلوبة لهم. وحاليا اريد ان اتطرق الى موضوع هام آخر أي حملة اضعاف وحتى تشويه سمعة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية ومنظمتكم. اني اتمكن ان اؤكد لكم على ان قضية المعارضة الايرانية معروفة جدا لدى الاوساط السياسية في ايطاليا سواء في الحكومة أو البرلمان أو الرأي العام، كما ان برنامجكم بشأن حقوق الانسان وحقوق المرأة شفافة جداً. في ما يتعلق بهذا الحقوق وكذلك اشاعة حرية الدين حان الوقت ان تكون الدول الاوروبية صريحا في علاقاتها مع طهران. القوى السياسية التي تدرج ديمقراطية وحقوق الانسان الاساسية والحرية في برنامجها هي شريك اروبا وايطاليا في هذه الحملة. الجميع يعترف بالرئيسة المنتخبة السيدة مريم رجوي وما فعلت به من انجازات ونتائجها، كما يعترف بمسعود رجوي بمثابة زعيم ومصدر الالهام لكم. ان جميع الاعمال الرائعة التي فعلت قادتكم معترف به تماماً فهذا لصالح المجتمع الدولي وعليه ان يساعد هؤلاء الذين يهتمون بتقدم في مبدأ الحرية والديمقراطية في العالم. هناك تحدى امامكم وانتم ستنصرون فيه.مع جزيل الشكر