الجمعة,27يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيكوبلر يستغل آخر أيام مهمته في العراق للتآمر ضد سكان ليبرتي وأشرف

كوبلر يستغل آخر أيام مهمته في العراق للتآمر ضد سكان ليبرتي وأشرف

ثالث قصف صاروخي – بيان رقم 14

يوم الثلاثاء 25 حزيران/ يونيو وفي آخر أيام مهمته في العراق قام كوبلر بعمل استفزازي حيث ذهب الى ليبرتي بعدة سيارات حماية ليلتقط صورا وأفلاما عن حضوره وعن المواقع التي لم تتعرض للقصف في ليبرتي ليستخدمها لأغراض دعائية وكان يرافق كوبلر النقيب حيدر عذاب ماشي المطلوب للمحكمة الاسبانية لارتكابه جريمة ضد الانسانية والجريمة ضد المجتمع الدولي.

والتقط  كوبلر صورا عن بعض المواقع التي لم تتعرض للقصف لكي يقدمها بعد عمل فتوشوب عليها الى أمريكا والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ويدعي بأن الوضع في ليبرتي على ما يرام. ولم يلتقط أي صورة عن عشرات النقاط المدمرة جراء القصف الصاروخي أو الصواريخ الغير منفلقة. انه يريد التغطية على دوره في الجريمة ضد الانسانية وتشريد السكان وزجهم في سجن ليبرتي للقتل.
كوبلر وبعد مغادرة ليبرتي طلب خارج المخيم أن يذهب ممثلو السكان للقاء به. ورد الممثلون ليذهب لتفقد عن كثب التخريبات وآثار التفجيرات والمواقع المدمرة التي هي حصيلة عمله نفسه بدلاً من التقاط صور دعائية لكنه رفض ذلك (بعض من هذه الصور مرفقة).
وتزامناً مع زياره كوبلر لليبرتي كانت عشرات من رافعات الأثقال والساحبات مشغولة بسحب الكتل الكونكريتية من أطراف ليبرتي. كوبلر يعرف أن هذه الكتل هي الامكانية الوحيدة التي يمكن أن تخفف من حجم الخسائر في ليبرتي الا أنه لم يتخذ أي اجراء لاعادتها الى المخيم كما لم تفوته أي فرصة لامتداح ما سماه بجهود الحكومة العراقية لتوفير الأمن في ليبرتي.
وحاول كوبلر يوم الثلاثاء في مقابلة أجرت معه وكالة أنباء نينا العراقية أن يلقي اللؤم على السكان بسبب مشكلات ليبرتي. وللتستر على فشل مشروع النقل الى بلدان ثالثة قال: « ما يمكننا فعله هو تقديم /عروض/ لهم بالسفر خارج العراق ، ولكن المشكلة انهم يريدون البقاء هنا والذهاب الى مخيم /اشرف/ ». انه لم يفصح بأن جميع وعوده على مدى 18 شهرا مضت بشأن البلدان الثالثة منها بشأن بلده ألمانيا كانت كاذبة جملة وتفصيلا.
وفي كذبة كبيرة أخرى « هناك /210/ من سكان المخيم يمكنهم الان الذهاب الى البانيا اليوم ، ولكن معظم سكان مخيم /الحرية/ لا يريدون الانتقال». وكان كوبلر قد أكد في وقت سابق أن 210 من السكان سيتم نقلهم الى ألبانيا في منتصف نيسان/ أبريل. السكان قدموا للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين في شهور مارس/آذار ونيسان/أبريل وآيار/ مايو أسماء 400 شخص ضمن 5 قوائم للنقل الى ألبانيا  الا أنه ولحد الآن تم نقل 71 منهم فقط. وكانت المقاومة الايرانية قد بدأت المبادرة للنقل الى ألبانيا في مطلع 2012 حيث تابعتها أمريكا والمفوضية بعد ذلك وفي تشرين الثاني / نوفمبر الماضي أعلنت الحكومة الألبانية موافقتها على قبول 210 أشخاص. كوبلـر يستغل هذا المشروع الذي لا يمت له بصلة استغلالا دعائيا.
كوبلر وبينما لا يشك بأن قتل سكان ليبرتي يتم على أيدي النظام الايراني وبمساعدة من الحكومة العراقية قال لتبرير هذه الابادة « الوضع الامني صعب وهناك /1045/ عراقيا لقوا مصرعهم في شهر أيار».

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
26 حزيران / يونيو 2013