الأربعاء,29مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانايران : سبعة من جرحى اقتحام القوات القمعية للمزارعين المحتجين في اصفهان...

ايران : سبعة من جرحى اقتحام القوات القمعية للمزارعين المحتجين في اصفهان يفقدون بصرهم

مزارعي اصفهان – بيان  رقم 2
أفادت التقارير التكميلية بأن عدد المصابين الذين فقدوا بصرهم اثر اصابة رصاصات كروية بعيونهم خلال اقتحام قوات مكافحة الشغب لنظام الملالي للمزارعين المنتفضين في اصفهان ارتفع ليبلغ 7 أشخاص.
وشكلت لجان الأزمة في القضاء والمحافظة بأمر من خامنئي كما وفي طهران مجلس الأمن ووزارة الداخلية يتابعان القضية أيضاً. عناصر قوات القمع منتشرة بشكل مكثف في نقاط مختلفة للمدينة. احتجاج المزارعين في اصفهان على أعمال النهب التي تقوم بها قوات الحرس بدأت منذ سنوات حينما قامت قوات الحرس باحداث سدود على نهر زاينده رود وحرفت مسار مياه النهر لاستخدامها في منشآت ومشاريع نهابة وحرمت بذلك مزارعي المنطقة من مياه الزراعة. المزارعون يطالبون بوقف جميع مشاريع قوات الحرس وحكم  الملالي التي قطعت المياه عليهم  وأدت الى الجفاف وتدمير الزراعة التي كانت مصدر لما يحصل أهالي هذه المنطقة بالنزر اليسير من معاش لحياتهم اليومية.
المواجهات اندلعت منذ يوم 27 شباط/ فبراير بعد احتجاجات كان المزارعون قد بدأوها منذ أشهر وبعد ما حطم المزارعون الغاضبون في قضاء ورزنه وتوابعها يوم الجمعة 22 شباط جزءا من منشأة لاسالة المياه تابعة لقوات الحرس. وفي يوم 27 شباط وعندما أراد عناصر النظام اعادة تأهيل المنشأة واجهوا احتجاج الأهالي الذين دخلوا في مواجهات مع عناصر النظام العميلة رغم اطلاق الغاز المسيل للدموع واطلاق النار عليهم حيث أجبروا في نهاية المطاف عناصر النظام العملية على الفرار. ثم قام الأهالي باقتحام المنشأة وتدمير ما تبقى منها من شيء.
وأما في منطقة خوارسكان فقد هاجم المزارعون المدعومون من قبل مجاميع كبيرة من الشباب عناصر قوات الحرس التي جاءت بعدة حافلات لقمعهم فتم  احراق ما يتراوح بين 3 و5 حافلات وأجبروهم على الانسحاب. ثم عادت قوات الحرس مرة أخرى معززة بقوات اضافية واندلعت مواجهات ضارية بينهم وبين المواطنين. وتم قطع خطوط الهواتف النقالة من الساعة التاسعة ليلا في خوارسكان في اصفهان. المزارعون تجمعوا في الساحة المركزية للمدينة وأحرقوا كرفانة حكومية ثم قامت عناصر النظام العميلة بقطع الكهرباء في المدينة وقامت بمهاجمة المواطنين. عدد المصابين بجروح يبلغ مئات الأشخاص حسب التقارير حيث اضافة الى فقدان 7 منهم  البصر فحالة عدد آخر من المصابين متدهورة.  
ان المقاومة الايرانية اذ تشيد بالانتفاضة الباسلة لمزارعي خوارسكان  وورزنه وزيار وكوند وكاوخوني  وغيرها من المدن المنتفضة في محافظة اصفهان تدعو عموم المواطنين خاصة الشباب البواسل في اصفهان الى نجدة  المزارعين الغيارى وأهالي المدن المنتفضة في هذه المحافظة ودعم عوائل الشهداء والجرحى والمعتقلين. كما تطالب المقاومة الايرانية عموم الهيئآت الدولية والجهات المدافعة عن حقوق الانسان الى اتخاذ اجراء عاجل لاطلاق سراح المعتقلين.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
28 شباط / فبراير 2013