الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهمخيم ليبرتي يثير رعب الملالي

مخيم ليبرتي يثير رعب الملالي

منى سالم الجبوري: ليست هنالك من مؤشرات تدل على أن نظام الملالي المتطرف في إيران سيکف أياديه عن سکان مخيم ليبرتي، وهو يحاول جهد الامکان أن يعزل سکان هذا المعسکر عن العالم الخارجي في مسعى من أجل القضاء على أي تأثير لهذا المخيم على الداخل الايراني.

نظام الملالي الذي بدأت مخططاته العدوانية ضد سکان أشرف و ليبرتي منذ عام 2003، لم يکن بإمکانه أن يصدق يوما بأن هؤلاء الافراد العزل المحاصرون داخل معسکر سيکون بإمکانهم أن يشکلوا أرقا و صداعا مزمنا للنظام و أن يکونون أيضا رقما صعبا في المعادلة السياسية الايرانية، وقد کان تصور هذا النظام القمعي الدموي أنه سيتمکن في النهاية من تحجيم و تحديد حرکة هؤلاء المعارضين و يقضي عليهم قضائا مبرما، لکن و على الرغم من الجرائم و المذابح الانسانية الفظيعة التي إرتکبها نظام الملالي عن طريق السلطات العراقية الخاضعة و التابعة لها، فإن سکان أشرف و ليبرتي توفقوا في فرض أنفسهم و دورهم على مختلف الاصعدة و الانکى من ذلك أنهم نجحوا أيضا في تجسيد و إبراز دورهم الجماهيري التعبوي داخل مختلف شرائح الشعب الايراني و هم بذلك أفشلوا کل مخططات و دسائس النظام و جعلوه في موقف صعب و معقد.
اليوم و في غمرة إزدياد الضغوطات المختلفة على سکان مخيم ليبرتي و إصرار السلطات العراقية على تجاهل الاهتمام بالمخيم و إبقائه بمواصفات سجن محاصر، فإن الانباء الاخيرة الواردة من هناك تعکس واقعا مأساويا لأناس وطنيين يعيشون حياة صعبة جدا بفعل الاهمال المتعمد من جانب الحکومة العراقية و کثرة المؤامرات و المخططات المنفذة ضدهم، بل وان قاعات السکان داخل مخيم ليبرتي کانت محاصرة بمياه الامطار و معزولة عن بعضها بفعل ذلك ناهيك عن أن المسؤولين العراقيين و في خطوة سياسية ذات مغزى مشبوه قاموا بإرسال أفراد عراقيين من المتورطين بإرتکاب أعمال و جرائم و إنتهاکات بحق سکان معسکر أشرف، هذا الى جانب الحصار القائم بمختلف أنواعه على سکان المخيم و الذي يؤيده و يبارکه بصورة غير مباشرة مارتن کوبلر ممثل الامين العام للأمم المتحدة في العراق، کل هذا يجعل من الحياة داخل هذا المخيم جحيما لايطاق وذلك ماأراده و يريده النظام الايراني، لکن الامر الذي يجب أن يعلمه جميع العراقيين الوطنيين الشرفاء الرافضين للنفوذ المشبوه للملالي، أن نجاح زمرة الدجل و الخبث في القضاء على مخيم ليبرتي يعني عدم بقاء أي حاجز او ساتر او موضع بينهم و بين العراقيين و يومها سيتفرغ و بصورة غير عادية لمرير مخططاته و مؤامراته القذرة و الدنيئة ضد الشعب العراقي، ومن هنا فإنه من الضروري جدا التکاتف و التآزر و التضامن مع سکان مخيم ليبرتي بوجه ملالي إيران لکي يبقون شوکة في أعينهم حتى تبزغ شمس الحرية على إيران کلها.