الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانسوف تطهر طهران و إيران کلها من دنس إستبداد نظام ولاية الفقيه،...

سوف تطهر طهران و إيران کلها من دنس إستبداد نظام ولاية الفقيه، طهران بإنتظار الثورة

وكالة سولا پرس  – محمد حسين المياحي : لم يعد هنالك من مناص أمام النظام السوري سوى مواجهة مصيره الاسود و الذهاب الى مزبلة التأريخ، حيث أن معظم الاوساط و الدوائر السياسية و الاعلامية باتت تتحدث عن إقتراب ساعة الحسم و سقوط نظام بشار الاسد.

الاساليب البربرية و الهمجية للنظام السوري التي إستخدمها ضد الشعب السوري الثائر، فاقت نظائرها في مختلف الانظمة القمعية وقد تفنن في إنتقاء و إختيار الاساليب الوحشية و الفظيعة بالغة القسوة ليس ضد الثوار المنتفضين بوجهه لوحدهم وانما ضد عموم أبناء الشعب السوري من النساء و الاطفال و الشيوخ، خصوصا بعد أن صار قائد قوات القدس الارهابية مقيما في دمشق بجانب الدکتاتور الاسد و بات يقدم نصائحه القمعية الدموية للنظام و يوجهه لإستخدام مختلف الطرق و السبل التي تکفل قتل و فناء أکبر عدد ممکن من أبناء الشعب السوري الرافض لدکتاتورية الاسد، وهذا التهافت الغريب من نوعه من جانب نظام الملالي من أجل نصرة نظام الاسد و التي تجاوزت کل الحدود المألوفة و المعقولة، قد دفع بالمراقبين و المحللين السياسيين الى الجزم بأن نظام الاسد بالغ الاهمية بالنسبة للملالي بل وانه من ضمن الخطوط الحمراء للنظام و لذلك فإن سقوطه يعتبر کارثة سياسية ـ أمنية ـ عسکرية لاتعوض أبدا من قبلهم.
اليوم الذي سترفع فوق دمشق رايات انتصار الثورة”وهو يوم بات قريبا جدا”، سيکون يوما ليس حزينا وانما کئيبا جدا بالنسبة للنظام الايراني، لکنه سيکون و من دون أدنى شك بمثابة يوم عيد للشعب الايراني، ومن دون أدنى شك سوف يکون نظام ولاية الفقيه في ذلك اليوم في حالة نفير عام لأنه يعلم بأن نهاية الاسد تعني بداية النهاية بالنسبة لنظام ولاية الفقيه وان رؤية زوال نظام الاسد و إسقاطه على يد الشعب السوري، سيشد من عزم و إرادة و قوة الشعب الايراني و سيدفعه للمضي قدما في نفس الطريق الذي سارت فيه شعوب تونس و مصر و ليبيا و اليمن و سوريا، وانه لابد من أن يعمل من أجل إزاحة کابوس النظام القمعي الذي تسربل برداء الدين و حرف الثورة الايرانية الکبيرة عام 1979، عن مسارها الحقيقي و جعلها اسيرة لرغبات و نزوات و أهداف شيطانية خبيثة لزمرة من الدجالين المتاجرين بالدين من أجل مصالحهم.
حديث الشارع الايراني، وحديث کل بيت إيراني اليوم هو : لابد من العمل من أجل إزاحة کابوس الاستبداد الديني من إيران الى غير رجعة، وان النظام نفسه يعلم ذلك جيدا و يعلم أيضا أن هناك بديله الاقوى الجاهز و نعني به المجلس الوطني للمقاومة الايرانية الذي يضطلع اليوم بدور تأريخي کبير من أجل إسقاط النظام الايراني المستبد و تحقيق الحرية و الديمقراطية للشعب و بدء عهد جديد ينعم فيه الشعب الايراني بالامن و الاستقرار و السلام و الهدوء مثلما ستنعم شعوب المنطقة ايضا بعهد خال من تصدير الارهاب إليها و عدم التوجس و القلق من إيران نووية تهدد جيرانها و العالم.
طهران تغلي اليوم وهي ترى أن نهر بردى يستعد لکي يطهر أراضي الشام من رجس النظام الدکتاتوري و ان جبل قاسيون يستعد لکي ترفع من فوقه رايات النصر، ومن المؤکد بأن مشاعل الثورة سترفع في ط‌هران أيضا و عن قريب على قمم الجبال المطلة على طهران و سوف يطهر مطر هذا الشتاء طهران و إيران کلها من دنس إستبداد نظام ولاية الفقيه.

محمد حسين المياحي