السبت,10ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمجال المناورة و المبادرة للمالکي قليلة و ضيقة، ماذا سيفعل نجاد في...

مجال المناورة و المبادرة للمالکي قليلة و ضيقة، ماذا سيفعل نجاد في بغداد؟

الحوار المتمدن – بقلم: فلاح هادي الجنابي : من المنتظر أن يقوم رئيس النظام الايراني محمود أحمدي نجاد بزيارة للعراق خلال هذا الشهر، وقد کان من المتوقع أن تتم هذه الزيارة قبل فترة لکنها تأجلت لأسباب لم يفصح عنها الى هذا الشهر، ويربط المحللون و المتابعون السياسيون بينها و بين الاوضاع السياسية المضطربة في إيران و يعتبرونها بمثابة مناورة سياسية لنجاد في وقت حرج و حساس.

هذه الزيارة التي لاترحب بها قطاعات واسعة من من الشعب العراقي و تتخوف من تبعاتها و تداعياتها و نتائجها على العراق، تتم في وقت يمر النظام بأوضاع و ظروف صعبة و بالغة التعقيد و يعاني من جملة أ‌مور و أزمات مختلفة يمکن إجمال أهمها فيما يلي:
ـ الاوضاع الاقتصادية الوخيـمة للنظام و التي بدأت تأثيراتها تطرأ على الساحة الايرانية، خصوصا بعد تفعيل العقوبات النفطية المفروضة على النظام و إحتمال توسع هذه العقوبات لتشمل جوانب و معترکات أخرى.
ـ الملف النووي للنظام الذي بات المجتمع الدولي يطالب بحل عاجل و سريع له و يرفض سياسة التسويف و المماطلات للنظام و بهذا الخصوص فإن إحتمالات توجيه ضربة عسکرية للنظام واردة الى جانب سيناريوه+ات أخرى تضفي المزيد من القتامة على الاجواء في إيران.
ـ الاوضاع الحرجة جدا في سوريا و التي تسير بإتجاه سقوط قريب و وشيك للنظام السوري و التأثيرات الکبيرة التي سيخلفه سقوط ذلك النظام على ملالي إيران.
ـ قضية معسکر أشرف و ليبرتي، والتي باتت تلعب دورا مؤثرا في الشارع الايراني من حيث توعية الاذهان الى حقيقة مايجري هناك، خصوصا وان السياسة الهوجاء التي إتبعها النظام الايراني ضد سکان أشرف و سعيه للقضاء عليه و تشتيتهم قد قادت في النتيجة الى منع بعد دولي لقضية أشرف و ساهمت و بقوة في شطب اسم منظمة مجاهدي خلق من قائمة الارهاب الامريكية، مما يعقد موقف النظام الايراني و حليفه المالکي في طرق و اساليب التعامل مع سکان مخيم ليبرتي المعترف بهم کلاجئين سياسيين من قبل أرفع جهة دولية.
ـ بروز دور المجلس الوطني للمقاومة الايرانية و طرح مسألة إمکانية الاعتراف بها کممثل شرعي وحيد للمعارضة و الشعب الايراني، وان مسألة الاعتراف بالمقاومة الايرانية باتت من ضمن المسائل المطروحة للبحث و النقاش ومن الممکن جدا أن يتم إتخاذ مواقف دولية بناءة ازاءها.
في هذا الخضم، يقوم أحمدي نجاد بزيارته القادمة لبغداد خلال هذا الشهر، والتي لايبدو أنها ستتمکن من تحقيق أية نتائج مرجوة و مفيدة للنظام الايراني، ذلك أن الذي سيطلبه نجاد من حليفهم المالکي في بغداد مطالب صعبة ليس من الصعب عليه تنفيذها خصوصا وان رياح التغيير تعصف بالمنطقة و ان العيون کلها مصوبة على بغداد و الدور الذي تضطلع به الحکومة العراقية في ظل تبعيتها المفرطة للنظام الايراني، ومن هنا فإن مجال المناورة و المبادرة للمالکي قليلة و ضيقة و على الاغلب ستکون هذه الزيارة إستعراضية کتلك التي قام بها خلال العام الماضي الى لبنان.
فلاح هادي الجنابي