الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيمنع أي جهة تحاول العبث أو الاعتداء على هذه الحقوق الخرابشة يدعو...

منع أي جهة تحاول العبث أو الاعتداء على هذه الحقوق الخرابشة يدعو مجلس الأمن الدولي لإصدار قرار صريح وواضح يحفظ حقوق سكان “أشرف”

إياد عبدالجابر- الملف :دعا عضو مجلس النواب الأردني السابق محمود الخرابشة مجلس الأمن الدولي إلى إصدار قرار صريح وواضح خلال انعقاد جلسته المقررة أواخر الشهر الجاري، يهدف لإقرار وصيانة كافة حقوق سكان مخيم أشرف في العيش الآمن، وحقهم في الاحتفاظ أو التصرف بممتلكاتهم الخاصة.
وقال بأنه من الواجب على المجتمع الدولي أن يتحرك من أجل الحفاظ على حقوق سكان أشرف، ومنع أي جهة تحاول العبث أو الاعتداء على هذه الحقوق لأن الاعتداء عليها يشكل إخلالاً بالأعراف والمواثيق الدولية.

وأشار إلى أن جميع المنظمات الحقوقية والهيئات الدولية معنية بالعمل على حماية حقوق سكان أشرف، ومنها حقهم في ممتلكاتهم الخاصة، وعدم السماح لأي كان بالعبث والاعتداء على هذه الحقوق وذلك وفقاً للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.
ولفت الخرابشة خلال حديثه إلى أن قضية سكان مخيم أشرف هي قضية إنسانية وقانونية، إلا أنها قد جرى التعامل معها من خلال ضغوط النظام الإيراني على الحكومة العراقية، قابلها استجابة وتعاون كبير من جانب حكومة المالكي مع هذه الضغوط.
واستطرد قائلاً بأن “عملية ترحيل سكان مخيم أشرف إلى مخيم ليبرتي كان من المفترض ألا تحدث، وذلك لأن مجرد حصول عملية الترحيل هي بمثابة اعتداء على حقوق سكان المخيم في العيش بأمن واستقرار”.
وأضاف “إلا أن الهدف من عملية الترحيل كان بغرض وضع سكان أشرف في مكان محدد يتم من خلاله مراقبتهم من جانب نظام طهران وحكومة المالكي، وبالتالي التمكن من تقييد حركتهم والسيطرة عليهم”.
ونوّه الخرابشة بأن “الحق في الحياة، والحرية، والتنقل، والعيش الآمن، وأيضا التملك هي حقوق أساسية أصيلة صادقت عليها جميع المواثيق الدولية، بما فيها مواثيق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان”.
وأردف “لا يجوز بأي حال من الأحوال الاعتداء على حقوق وممتلكات سكان مخيم أشرف لأن هذا العمل يشكل إخلالاً بالمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان، ويمثل اعتداءاً صارخاً على هذه الحقوق”.
وأكد الخرابشة على أن “من واجب مجلس الأمن الدولي أن يعمل على صون حقوق سكان مخيم أشرف، بما في ذلك حقهم بالعيش الآمن والاحتفاظ بممتلكاتهم، وحماية هذه الممتلكات من المصادرة والسرقة”.
وأوضح بأن على مجلس الأمن التأكيد على حق سكان مخيم أشرف في العيش بسلام، وتوفير احتياجاتهم الأساسية، وحمايتهم من الاعتداء عليهم، وكذلك تأمين وصول المساعدات والمواد الغذائية والطبية.
وتطرق الخرابشة إلى قيام الولايات المتحدة الأمريكية برفع اسم منظمة مجاهدي خلق التي ينتمي إليها سكان أشرف من قائمة الإرهاب، مشيراً إلى أنها منظمة سياسية لها حقوقها، واهتماماتها بالقضايا الأساسية المتعلقة بحقوق الإنسان.