الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

عموميتشجيع جمهور متفرجي كرة القدم على «الزواج المؤقت»

تشجيع جمهور متفرجي كرة القدم على «الزواج المؤقت»

خدعة سخيفة للملالي للحيلولة دون بروز الحركات الاحتجاجية من قبل الشباب المتفرجين في مباريات كرة القدم

يوم 3 كانون الأول / ديسمبر وخلال مباراة كرة القدم بين فريقي ”تراكتور سازي” من مدينة تبريز و ”برسبوليس” من العاصمة طهران في ملعب ”آزادي” (الحرية)، ابتدع نظام الملالي خدعة جديدة لمنع بروز الحركات الاحتجاجية من قبل الشباب المتفرجين حيث أرسل عدداً من الملالي العاملين في حوزات الجهل والجريمة وأنذاله تحت عنوان «مستشار الزواج» الى الميدان ليقوموا بالدعاية «للزواج المؤقت» منعاً من بروز الحركات الاحتجاجية في الملعب.

الا أن جمهور الشباب المتفرجين المتحمسين أطلقوا هتافات مضحكة مستهزئين بهم أمام جمهور المتفرجين وفضحوا هذه الخدعة السخيفة النابعة عن الثقافة المتعفنة من بنات أفكار الملالي.
وقام المتفرجون الأذريون من جمهور فريق  تراكتور سازي بنزع ملابسهم للاحتجاج على الوضع المتدهور الذي يعيشه منكوبو  الزلزال المساكين في مدن أذربيجان خاصة في فصل الشتاء والكشف عن امتناع النظام عن تقديم أدنى العنايات اللازمة لهؤلاء المنكوبين وكذلك للاحتجاج على حالة آلاف المشردين من جراء الزلزال في أذربيجان مطلقين هتافات ضد النظام. وهاجمت عناصر قوى الأمن الداخلي جمهور المحتجين واعتدوا عليهم بالضرب المبرح. واستمرت المواجهات بين جمهور المتفرجين الأذريين وعناصر القمع التابعة للنظام على طول المباراة.
أيها الرياضيون ومحبي الرياضة الأعزاء،
33 عاماً والملالي المعادون للوطن يرتكبون أبغض أفعال الحرام والاعتداء والجرائم الكبرى بحق الرياضيين وأبطال الوطن والشعب الايراني. عشرات من أبطال ايران الوطنيين تم القضاء عليهم وتصفيتهم من قبل هذا النظام كما أن منكوبي الزلزال في أذربيجان و بم ونقاط أخرى يعيشون حالة مزرية و طال الفقر والبؤس ملايين المواطنين الايرانيين. ولكن في الوقت نفسه يخصص الملالي ثروات الشعب الايراني الهائلة لتوسيع الارهاب والحصول على القنبلة النووية ودعم مجرمين من أمثال بشار الأسد ونوري  المالكي.
آن  الأوان لكي ينهض جميع محبي الرياضة والرياضيين الذين يحتذون حذو ”بورياي ولي” و”البطل تختي” حيثما كانوا في ايران وفي الشتات ضد هذا الحكم المعادي للشعب. حان وقت النهوض لأن نظام الملالي في منحدر السقوط  وأن العالم بدأ يسير في طريق حرية الشعب الايراني. والى الأمام نحو الحرية.

مسلم اسكندر فيلابي
رئيس لجنة الرياضة في المجلس الوطني للمقاومة  الايرانية
6 كانون الأول / ديسمبر 2012