الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الملف النوويشركة يونانية ترفض تزويد ناقلة نفط إيرانية بالوقود، مجلس الشيوخ الأميركي...

شركة يونانية ترفض تزويد ناقلة نفط إيرانية بالوقود، مجلس الشيوخ الأميركي يدرس حزمة عقوبات جديدة على إيران

* واشنطن – «الشرق الأوسط»: قال أعضاء ومعاونون في مجلس الشيوخ الأميركي أول من أمس إن المجلس قد يدرس قريبا فرض عقوبات جديدة تهدف إلى تقليص التبادل التجاري العالمي مع إيران في قطاعات الطاقة والنقل البحري والمعادن وذلك في إطار مشروع قانون السياسة الدفاعية السنوية.
ويأتي مشروع قانون العقوبات الذي لم يكشف عنه في وقت يسعى فيه مجلس الشيوخ حثيثا لمعالجة مسألة خفض عجز الميزانية ومشروع قانون السياسة الدفاعية ومسائل ملحة أخرى بنهاية العام.

وستبني حزمة العقوبات الجديدة على العقوبات الأميركية الحالية التي فرضت منذ عام تقريبا وأدت إلى تقليص عائدات إيران من مبيعات النفط. والهدف من ذلك الضغط على طهران لتكف عن محاولاتها لتخصيب اليورانيوم إلى مستويات يمكن استخدامها في صنع أسلحة. وتقول إيران إن برنامجها النووي مخصص للأغراض المدنية فحسب.
وقام السيناتور الديمقراطي روبرت ميننديز والسيناتور الجمهوري مارك كيرك بصياغة عقوبات جديدة تستهدف البنوك الأجنبية التي تباشر معاملات لمجموعة واسعة من الصناعات من بينها النقل البحري والموانئ وبناء السفن وأصناف الطاقة.
وقال ميننديز في مقابلة نقلتها «رويترز» «جهدنا الرئيسي في الوقت الحالي يتركز في متابعة مجالات الاقتصاد التي يمكن أن تؤدي إلى انتشار الأسلحة الطاقة والنقل البحري على سبيل المثال لا الحصر».
وقال السيناتور كارل ليفين الرئيس الديمقراطي للجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ إنه يستعرض مسودة مشروع للعقوبات وإنه يميل إلى قبول إضافة العقوبات إلى مشروع قانون السياسة الدفاعية، مضيفا: «لا ضير عندي. فأنا أحبذ تقوية العقوبات على إيران بأي سبيل متاح لدينا».
* شركة يونانية ترفض تزويد ناقلة نفط إيرانية بالوقود
* أثينا – «الشرق الأوسط»: قالت شركة يونانية أمس إنها رفضت تزويد ناقلة نفط إيرانية ترفع علم تنزانيا بالوقود في واحدة من أولى الحالات التي تظهر أن العقوبات الأوروبية تنال من تجارة النفط الإيرانية. والحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي على استيراد النفط الإيراني وعلى قيام الشركات الأوروبية بالتأمين على السفن هما من أشد العقوبات المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي بهدف حمل الشركات الغربية على وقف تجارتها مع البلد العضو في منظمة «أوبك».
وأظهرت بيانات (آيه إي إس) لرصد حركة السفن رسو الناقلة بايكال التابعة لأسطول شركة الناقلات الوطنية الإيرانية قبالة ساحل جزيرة سيروس اليونانية منذ الاثنين. وتقدم شركة «سيكافين» ومقرها اليونان خدمات الوقود البحري في سيروس. وقال مسؤول من سيكافين لـ«رويترز» أمس أجرينا تحقيقا مبدئيا للتأكد من عدم مخالفة القانون. في النهاية لم نقدم لهم أي وقود لأنه سيكون مخالفا للقواعد. ربما تكون السفينة قد غادرت الآن، مضيفا: «بغض النظر عن العلم الذي ترفعه فإن السفينة تمثل مصالح إيرانية». وقال مسؤول كبير بشركة «الناقلات الوطنية الإيرانية» إن «رفض تزويد الناقلة بالوقود ليس مفاجأة لنا».