الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهمن المرجح جدا أن يکلفه هذا المخطط اکثر مما قد يتوقع، بل...

من المرجح جدا أن يکلفه هذا المخطط اکثر مما قد يتوقع، بل وقد يطيح به في خضم التنفيذ! ،المالکي ينفذ مخططا للملالي

احرار العراق – اسراء الزاملي :  الاوضاع القلقة و غير العادية التي يعيشها العراق، هي أوضاع بدأت تقود العراق نحو مفترقات بالغة الخطورة قد تکلف العراق الکثير و تجعله يرزخ تحت ثقل مشاکل و ازمات عويصة لايمکن التنبؤ أبدا بنهايات واضحة لها ولو في الافق القريب.

نوري المالکي رئيس الوزراء العراقي الذي قام بإبرام تحالف استراتيجي مع نظام الملالي جعل بموجبها العراق حديقة و مخزنا خلفيا لهم و صير من حکومته الهزيلة الغارقة بمختلف أنواع الفساد المالي و الاداري، مجرد أداة طيعة منفذة للأوامر الصادرة من الملالي في طهران، ولاريب من أن السياسة الذيلية و التبعية المفرطة لطهران قد إنعکست آثارها السلبية البالغة على المشهد السياسي العراقي الى الدرجة التي يمکننا أن نتلمس تلك الاثار و نحددها بسهولة ولاسيما مايحدث الان بخصوص جعل معسکر أشرف مقرا لقيادة قوات دجلة الموجهة ضد الاکراد ولکن ليس لأغراض وطنية و نبيلة وانما من أجل إستخدامه کورقة ضد الاکراد لکي يتراجعوا عن موقفهم ضد نظام الاسد، وهو أمر بات معروفا للعديد من الاوساط السياسية و حتى الاعلامية.
الاوضاع الصعبة جدا التي يمر بها النظام الايراني بسبب أربعة عوامل اساسية تتلخص في:
ـ العقوبات الدولية المفروضة على النظام و التي أثرت کثيرا على الاوضاع الاقتصادية و الاجتماعية للنظام.
ـ الاوضاع الخطيرة التي يمر بها النظام السوري و التي قد تجاوزت الحدود المألوفة وضعت النظام الايراني في موقف حرج جدا خصوصا من حيث ماعناه و يعنيه نظام بشار الاسد للملالي.
ـ شطب اسم منظمة مجاهدي خلق من قائمة الارهاب و تسليط الاضواء عليها بقوة کبديل محتمل جاهز للنظام و إنعکاسات و تأثيرات ذلك على الجبهة الداخلية.
ـ الصراع المحتدم القائم بين أجنحة النظام و الذي وصل الى درجة غير عادية وهو ماجعل وضع النظام أکثر من صعب.
هذه العوامل الاربعة دفعت النظام لکي يعهد الى نوري المالکي بمخطط خاص ينفذه في العراق في سبيل مساعدة النظام من أجل الخروج من محنته و المأزق العويص الذي اوقع نفسه في آجمه، وان عملية إعادة خلط الاوراق في العراق يشکل جزءا و جانبا من هذا المخطط الذي يشتمل أيضا على جوانب إقتصادية و أمنية مختلفة لکن من الواضح جدا أن الاجواء و الاوضاع في العراق و المنطقة لم تعد کما کانت في السابق خصوصا بعد أن تراجع دور النظام کثيرا على الصعيد الاقليمي و کثرت الانتقادات الموجهة له، ولذلك فإن نوري المالکي لن يجد الفرص المناسبة التي تساعده على تنفيذ ذلك المخطط بل ومن المرجح جدا أن يکلفه هذا المخطط اکثر مما قد يتوقع، بل وقد يطيح به في خضم التنفيذ!