الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانمريم رجوي: اعدام جماعي وتعسفي يطال مالايقل عن 100 سجين خلال 24...

مريم رجوي: اعدام جماعي وتعسفي يطال مالايقل عن 100 سجين خلال 24 يوماً جريمة ضد الانسانية

مناشدة مجلس الامن الدولي لمناقشة محاكمة زعماء النظام الايراني المسؤولين عن التعذيب والاعدام والمجازر
مناشدة الايرانيين خاصة الشبان الأبطال للاحتجاج والانتفاضة ضد موجة الاعدامات
وصفت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية الاعدامات الجماعية والتعسفية التي طالت أكثر من 100 سجين منذ مطلع شهر آبان الايراني (22 تشرين الأول/اكتوبر) ولحد يوم 24 آبان (14 تشرين الثاني) بأنها مثال بارز للجريمة ضد الانسانية داعية المجتمع الدولي خاصة مجلس الأمن الدولي والدول الأعضاء والأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية لحقوق الانسان للأمم المتحدة وعموم المؤسسات الدولية المدافعة عن حقوق الانسان الى ادانة النظام الايراني ادانة قاطعة 

واتخاذ اجراء عاجل لوقف إراقة الدماء والجريمة ومحاكمة خامنئي وآخرين من قادة النظام باعتبارهم مسؤولين عن التعذيب والإعدام والقتل على مدى أكثر من ثلاثة عقود.
وقالت السيدة رجوي « سماع أخبار هذه الاعدامات القاسية والجماعية في مختلف المدن الايرانية وأعمال قتل مروع للسجناء السياسيين من أمثال ستار بهشتي وجميل سويدي تحت أعمال التعذيب الوحشي والتي تشكل جانباً ضئيلاً من ملف نظام الملالي  الأسود خلال الأيام الأخيرة يؤلم ضمير الانسانية المعاصرة».
وأكدت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية أن هذه الإعدامات غير مشروعة تحت أي حجة كانت. فجميع المحاكمات والقضاة في هذا النظام عديمو الكفائة وأن قضاء هذا النظام كله ما هو الا ماكنة للقمع تعمل لحفظ النظام. وناشدت السيدة رجوي عموم الايرانيين خاصة الشباب القيام بواجبهم الوطني والشعبي وذلك بالاحتجاج على الإعدامات الاجرامية والتضامن مع عوائل ضحايا النظام الحاكم في ايران  مؤكده أن غياب سياسة حازمة تجاه هذا النظام المعادي للإنسانية في إيران واستمرار الصفقات الاقتصادية والتعامل الدبلوماسي مع حكم الملالي، يرفد ماكنة الإعدام والتعذيب والاغتيال ومشاريع الملالي النووية مطالبة دول العالم بعدم مساعدة الملالي مصاصي الدماء أكثر من هذا وقطع جميع علاقاتهم الاقتصادية والسياسية معهم ودعم نضال الشعب الايراني من أجل الديمقراطية والحرية.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
16 تشرين الثاني / نوفمبر 2012