الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالمعراقيون يرفضون زيارة نجاد الى بغداد ويعتبرونها اشعالا للفتنة الطائفية في المنطقة

عراقيون يرفضون زيارة نجاد الى بغداد ويعتبرونها اشعالا للفتنة الطائفية في المنطقة

بغداد- تقرير-ايناس الشمري: انتقد مواطنون عراقيون زيارة احمدي نجاد رئيس النظام الايراني الى بغداد ومشاركته في مؤتمر لمكافحة الارهاب مؤكدين ان هذه الزيارة لاتخدم العراق بل تخدم الطغمة الفاسدة في طهران حسب قولهم.وقال وائل عبد العليم (استاذ جامعي)” نحن في العراق نستغرب بشدة قيام رئيس النظام الايراني بهذه الزيارة والمشاركة في مؤتمر للارهاب

لان احمدي نجاد هو رمزا للارهاب في الشرق الاوسط”.واضاف لـ(وكالة العراق نيوز):”ان زيارة مثل هذا الارهابي للعاصمة بغداد يمثل نكسة لاستقرار البلاد ويشكل خطرا على امن بلدنا”.موضحا”ان الشعب العراقي من شماله الى جنوبه يرفض هذه الزيارة ويعتبرها لاتخدم العراق بقدرماتخدم مصالح الطغمة الفاسدة في طهران”.وشاطر خلدون الحيالي( باحث وناشط في حقوق الانسان)وائل عبد العليم قائلا:”ان هذه الزيارة تخدم النظام الايراني فقط ولاتقدم أي شيء للعراق لان احمدي نجاد يسعى الى اشعال المنطقة بالفتنة الطائفية”.مبينا لـ(وكالة العراق نيوز)”ان النظام الاجرامي في طهران يتصور ان العراق بات مدينة من المدن الايرانية ويزورها متى يشاء”.وتابع الحيالي ان”لدى نجاد خطة انتقامية من المعارضين لسياساته في العراق عند زيارته الى بغداد حيث سيتم اعتقال أي شخص عراقي يرفض النفوذ الايراني تحت غطاء مادة 4 ارهاب”.من جانبها اعربت المحامية ميسون سليم عن قلقها من هذه الزيارة قائلة لـ(وكالة العراق نيوز):”ان زيارة نجاد الى بغداد ليست اعتباطية بل هناك ملفات يحملها هذا المجرم واغلبها خطيرة”.مشيرة الى ان”الحكومة العراقية غير قادرة على مواجهة التغلغل الايراني لانها اصبحت لقمة بسيطة له”.وشددت على اهمية”مواجهة هذا الخطر وصلف حكام ايران تجاه العراق من خلال حث القوى الوطنية العراقية لتشكيل كتلة كبيرة في الوسط السياسي والاجتماعي للحد من تمادي حكام ايران ومنع زيارات اركان النظام الايراني الى بغداد تحت أي حجة”.