الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيعمالة قذرة لضابط عراقي برتبة مقدم لمخابرات الملالي ضد مجاهدي خلق في...

عمالة قذرة لضابط عراقي برتبة مقدم لمخابرات الملالي ضد مجاهدي خلق في أشرف

يوم 20 ايلول/ سبتمبر وبينما كان مجاهدو أشرف يحملون أمتعتهم للانتقال الى ليبرتي، قام ضابط عراقي برتبة مقدم وفي اجراء غير مسبوق ومقيت للغاية  بمراجعة أحد المجاهدين خمس مرات لينقل له وبالحاح شديد رسائل من مخابرات الملالي. فمضمون الرسائل المفعمة بالإغراء والتهديد كان لو انشق هذا المخاطب من منظمة مجاهدي خلق الايرانية ويسلم نفسه الى العناصر العراقية سيكون تحت حماية سفارة النظام الايراني في بغداد وبامكانه أن يعود بدون الخوف من القصاص وأي عقوبة الى ايران مع شقيقه ووالدته اللذين تم استقدامهما من ايران بهذا الصدد الى بغداد ليتوجه الى حياته العادية.

  وأكد المقدم العراقي العميل بهذا الصدد لو وافق المخاطب على قبول عمالته لغيستابو الملالي، سيقوم هو شخصيا بنقله من أشرف الى بغداد وسفارة النظام الايراني.
وكان رد المجاهد على تخرصات مخابرات الملالي الغير قابل للتحمل هو قبضة صارمة تتلقاها الأفواه القذرة لأزلامها اذا ما تكررت الحالة. وتم نقل تقرير عن الحالة بالتفاصيل وذكر الأسماء والساعات الدقيقة للمراجعة لمراقبي يونامي لكي يحققوا ويبينوا ما هي المهمة الحقيقة للضباط العراقيين المكلفين بالخدمة في أشرف؟
كما وفي يوم 16 ايلول/ سبتمبر  وقع نموذج آخر عندما قام ضابطان عراقيان عميلان للنظام الايراني وخلال نقل سابع قافلة من أشرف الى ليبرتي وبالتعاون مع عناصر قوة القدس الارهابية بمحاولة لاختطاف 10 من المجاهدين الاشرفيين والاعتداء عليهم بالضرب والشتم، الأمر الذي لم يتم بعد التحقيق فيه ومتابعته ومازال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يلزم الصمت تجاهه.
على الأمم المتحدة أن لا تسمح للضباط العراقيين والقوات العراقية في أشرف وليبرتي بتحويلهم الى عملاء ومرتزقة للفاشية الدينية الحاكمة في ايران ضد اللاجئين والمقاومة الايرانية.
ان المقاومة الايرانية تعرب عن احتجاجها بأقوى العبارات على هذه السابقة الخطيرة وتطالب الحكومة الأمريكية والأمم المتحدة أن تحذر الحكومة العراقية من اسداء الخدمة للنظام الايراني وتحويل ضباطها لرسل لغيستابو الملالي والقيام بمثل هذه الأعمال القذرة.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
21 ايلول / سبتمبر 2012