الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيطالب الحكومة العراقية بعدم الاستجابة لضغوط النظام الإيراني وخلط الأوراق الزوبعي: مبادرة...

طالب الحكومة العراقية بعدم الاستجابة لضغوط النظام الإيراني وخلط الأوراق الزوبعي: مبادرة السيدة رجوي تؤكد رغبتها الحقيقية في حل قضية أشرف

إياد عبدالجابر- بغداد: أعرب عضو مجلس النواب العراقي عن القائمة العراقية طلال الزوبعي في حوار خاص لـ ( مركز الحدث الاخباري ) عن قناعته بأن مبادرة السيدة مريم رجوي الأخيرة تؤكد على رغبتها الحقيقية في حل قضية أشرف، وتجاوز الخلافات مهما حصل.
وقال الزوبعي بأن السيدة رجوي شخصية تراعي في تفكيرها ومنهجيتها البحث عن المصلحة العليا وليس المصلحة الخاصة.
وأفاد بأن على الجميع احترام منظمة مجاهدي خلق وعناصرها في مخيمي أشرف وليبرتي، باعتبارهم ضيوفاً على الأراضي العراقية، مشيراً إلى ضرورة إكرام الضيف تبعاً لما يتحلى به الشعب العراقي من أخلاق كريمة.
واعتبر الزوبعي بأن أي خرق تجاه حقوق أفراد المنظمة، وأي تجاوز عليهم يعد تجاوزاً على أبناء الشعب العراقي.

ولفت إلى وجود توافق كبير لدى أعضاء مجلس النواب العراقي بضرورة حل قضية أشرف بشكل إنساني، وبطريقة تنسجم مع القوانين والمعاهدات الإنسانية، ومع العلاقة الطيبة بأفراد المنظمة، منوهاً إلى ما قدمته للعراق من مساعدات في المجالات الخدمية والإنسانية.
وأوضح بأن منظمة مجاهدي خلق تركت بصمة كبيرة في مجال تقديم الخدمات لمناطق الأرياف في العراق كبناء المدارس، وغير ذلك.
وأضاف “لا يمكن القبول بأي تجاوز على هذه المنظمة، كما أنه يتوجب على الجميع حفظ كرامة وحقوق منتسبيها”.
وطالب الزوبعي الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالتدخل في قضية أشرف وحسمها من خلال قرارات فورية تصدر عنه، وليس اللجوء إلى وعود بالحل تصبح مع الوقت جزءاً من الماضي.
كما طالب الزوبعي الحكومة العراقية بعدم خلط الأوراق في قضية أشرف، والاستجابة لضغوط النظام الإيراني، وعدم السعي لإعطائها صفة طائفية وغير ذلك من ممارسات.
وكانت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية أطلقت مؤخراً مبادرة تتضمن نقل الدفعة السادسة من سكان مخيم أشرف إلى مخيم ليبرتي كبادرة حسن نية، على الرغم من عدم تلبية المطالب الإنسانية لسكان المخيم من جانب الحكومة العراقية، كما تهدف المبادرة لشطب اسم منظمة مجاهدي خلق من قائمة الإرهاب الأمريكية.