الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالاستخبارات الغربية: خامنئي أمر "الحرس الثوري" بتكثيف الهجمات ضد الغرب

الاستخبارات الغربية: خامنئي أمر “الحرس الثوري” بتكثيف الهجمات ضد الغرب

السياسة الكويتية  -لندن – يو بي آي: كشف مسؤولون في الاستخبارات الغربية, أمس, أن المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي أمر “الحرس الثوري” ب¯”تكثيف الهجمات الإرهابية” ضد الغرب وحلفائه, رداً على دعمهم إطاحة نظام الرئيس السوري بشار الأسد.
ونقلت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية عن المسؤولين قولهم إن خامنئي “أصدر الأوامر إلى فيلق القدس في الحرس الثوري خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن القومي الإيراني في طهران لمناقشة تقرير أعده الأخير بتكليف منه حول الآثار المترتبة على إيران من الإطاحة بنظام الرئيس الأسد”.

وأضافت أن التقرير “حذر من أن مصالح إيران مهددة من خلال مجموعة من العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة بسبب برنامجها النووي, ودعم الغرب المستمر لجماعات المعارضة السورية الساعية للإطاحة بالحكومة السورية”.
وخلص التقرير إلى أن “إيران لا يمكن أن تكون سلبية في مواجهة التهديدات الجديدة التي يتعرض لها أمنها القومي”, محذراً من أن الدعم الغربي لجماعات المعارضة السورية وضع “تحالف المقاومة” الذي تقوده طهران في خطر, ويمكن أن يعرقل بشكل خطير وصول إيران إلى “حزب الله” في لبنان.
ولفتت الصحيفة إلى أن التقرير “نصح النظام الإيراني بأن يثبت للغرب أن هناك خطوطاً حمراء بشأن ما يمكن أن يقبل به في سورية, ويرسل تحذيراً إلى الولايات المتحدة والصهاينة ودولا عربية, بأنها لا يمكن أن تتصرف من دون عقاب في سورية وأماكن أخرى في المنطقة”.
وأضافت أن خامنئي رد على مضمون التقرير بإصدار توجيهات لتكثيف الهجمات ضد الغرب وحلفائه في جميع أنحاء العالم إلى اللواء قاسم سليماني قائد “فيلق القدس”, المتهم بالتورط في سلسلة من الهجمات ضد أهداف غربية وإسرائيلية, كما اتهمه مسؤولون أميركيون العام الماضي بالتورط في محاولة فاشلة لاغتيال السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير.
وأكدت جماعات إيرانية معارضة أن فرقاً من الضباط من ذوي الخبرة في “الحرس الثوري” يزورون دمشق أسبوعياً في طائرة مستأجرة خصيصاً لتقديم المشورة لنظام الرئيس الأسد.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول بارز في الاستخبارات الغربية قوله إن “النظام الإيراني مصر على الرد على ما يعتبرها محاولات الغرب للتأثير على نتيجة الأزمة في سورية”.
من جهة أخرى, أعلن المحامي الإسرائيلي ايلون عيشر, أن معظم صفقات العقارات, مثل بيع أو تأجير بيوت, بدأت في الفترة الأخيرة تتضمن بندا حول هجوم إسرائيلي محتمل ضد إيران, يتطرق إلى احتمال إجراء تغييرات أو ارجاء تنفيذ الصفقات.
وقال عيشر في تصريح لإذاعة الجيش الإسرائيلي, إن 60 في المئة من الزبائن يطرحون موضوع مهاجمة إيران خلال المفاوضات بشأن الصفقة لبيع عقار أو استئجاره.
وأضاف أن قسما من الزبائن يطالبون بإدخال موضوع هجوم محتمل ضد إيران كبند مستقل في عقد الصفقة وأنه “فجأة بدأ الإسرائيليون أيضا يطلبون بنوداً تتعلق بحرب في إيران”.
وأشار إلى أن “هذا يدل على عمق التخوف والتفهم والحاجة لحلول في هذا الخصوص”, موضحاً أنه “في الماضي كانت تطلب شركات أجنبية فقط إضافة بند يتطرق لشروط الحرب لكن اليوم أصبح زبائن إسرائيليون يطلبون أيضا التطرق إلى موضوع هجوم إسرائيلي عسكري محتمل ضد إيران وتبعاته على تنفيذ الصفقة”.