الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمن حركة العراق أولاً إلى / هيلاري كلينتون وزيرة خارجية...

من حركة العراق أولاً إلى / هيلاري كلينتون وزيرة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية. بان كي مون أمين عام الأمم المتحدة. كاترين اشتون النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية.

التاريـــــخ  ـ  19 / آب / 2012

لقد إطلعت “حركة العراق أولاً” على مبادرة السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ولاحظت بأن مبادرتها مبادرة تتطابق في جوهرها مع الثوابت الإنسانية للمواثيق الدولية الخاصة بحماية حقوق الإنسان، من حيث وضعت الولايات المتحدة الأمريكية امام خيارين مشروعين:

إما تطالب العراق بتنفيذ المتطلبات الحدود الدنيا الإنسانية الثماني لسكان ليبرتي، وتجنيب امكانية وقوع مجزرة وكارثة انسانية جديدة وتفويت الفرصة على نظام الملالي عدو الشعب الإيراني والشعب العراقي وشعوب دول المنطقة، أو تقدم الولايات المتحدة تطمينات بان تسمية مجاهدي خلق في حالة النقل إلى مخيم ليبرتي سوف تلغي من قبلها، وعدا ذلك، لا يبقى امام سكان أشرف إلا البقاء في أشرف متحملين التضحيات الجسيمة في خضم معركة غير متكافئة في مواجهة المؤامرة المبيتة من قبل سلطة المالكي المرتبط بالأيديولوجية الشريرة لنظام الملالي في إيران.

ومن موقع مسؤوليات “حركة العراق أولاً” الوطنية والإنسانية وتقديرها وإحترامها لتضحيات ومساعي مناضلي منظمة مجاهدي خلق الإيرانية لكسر قيود العبودية وتحطيم أغلال الجهل والتخلف الديني والعنصري في ايران وتحقيق الحرية والحياة الديمقراطية للشعب الإيراني الجار تضم “حركة العراق أولاً” صوتها مع مبادرة السيدة مريم رجوي وبإصرار :

أولاً ـ تطالب الولايات المتحدة بإلغاء التسمية الجائرة عن المنظمة كما كانت وزيرة الخارجية كلنتون قد اعربت عنه في 29 شباط من هذا العام والإعتراف بالقرار الصادر عن محكمة استئناف الأمريكية في مقاطعة واشنطن والذي يلزم وزيرة الخارجية بحسم موضوع تسمية منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في قائمة المنظمات الإرهابية الخارجية (FTO) لغاية الاول من تشرين الأول 2012.

ثانياً ـ تطالب الولايات المتحدة حماية سلامة سكان أشرف وليبرتي وأمنهم وأن تبذل مساعيها الإنسانية كما يجب لتلبية المتطلبات الإنسانية فضلاً عن سلامة السكان وأمنهم وإصدار بيان عام من قبل الإدارة الأميركية تعترف وتؤكد فيه بصورة علنية بتعاون سكان أشرف مع الهيئات الدولية العاملة في العراق.

ثالثاً ـ تطالب الأمم المتحدة في ممارسة الضغط على الحكومة العراقية بتوفير المتطلبات الحدود الدنيا في ليبرتي بالقيام بمسعى حقيقي من أجل معالجة الحالات الإنسانية العالقة في ليبرتي ومنها الآليات الكفيلة بتوفير المياه والكهرباء لان هذه المتطلبات تؤثر بشكل مباشر على الحياة اليومية للسكان.

ج ـ تطالب الإتحاد الاوروبي بالمساهمة في عملية إعادة توطين السكان من ليبرتي إلى بلدان ثالثة. وحماية أمن السكان وسلامتهم لحين إعادة توطينهم في بلدان ثالثة خارج العراق مع الإلمام بحقيقة هي ان النتيجة الدولية المرجوة لن تتحقق بسرعة دون إلغاء التسمية المذكورة.

والعالم الحر يحترم احترامكم والتزامكم بالمواثيق الإنسانية الخاصة بحرية الإنسان وحقوقه المشروعة.

أمين عام

حركة العراق أولاً

رضا الرضا