الإثنين,5ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيبيان صحفي : برلمان المجالس العراقية لشيوخ واعيان ورموز العراق يحذر من...

بيان صحفي : برلمان المجالس العراقية لشيوخ واعيان ورموز العراق يحذر من النقل القسري لسكان أشرف باستخدام القوة من قبل الحكومة العراقية ويذكر الأمم المتحدة بمسؤولياتها لمنع وقوع مجزرة أخرى ضد الأبرياء

يبدي برلمان المجالس العراقية لشيوخ واعيان ورموز العراق قلقه ومخاوفه البالغة عما أدلى به مستشار الأمن الوطني فالح الفياض من تصريح يفيد بأن الحكومة العراقية ستلجأ الى القوة لانفاذ سيادتها تجاه أكثر من ألف من اللاجئين الايرانيين الساكنين في مخيم أشرف ويحذر البرلمان بقوة من وقوع كارثة انسانية أخرى مشابهة لما حصل طيلة العامين الماضيين

حيث خلف 49 قتيلا بين صفوف هؤلاء اللاجئين العزل وأكثر من ألف جريح ومعوق. ويعلن البرلمان اننا نعتبر هكذا تعامل مع اللاجئين الايرانيين من أعضاء مجاهدي خلق الايرانية حيث تواجدوا في بلدنا كضيوف أعزاء على الشعب العراقي منذ ربع قرن مغايرا للاخلاقيات والتقاليد والثقافة العربية والاسلامية ونؤكد ونلح في كل الحالات على احترام حقوقهم القانونية وكرامتهم الانسانية.
من المؤسف جداً وفي الوقت نفسه مثير للتساؤل كيف أن الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يغض العين على تشريد قسري لألفين من هؤلاء اللاجئين الذين انتقلوا طيلة الشهور الستة الماضية الى سجن في بغداد وهم محرومون من التنقل الحر ويعيشون حالة وخيمة في حرارة الصيف القاتلة وها هو الآن يصر على نقل عاجل لأكثر من ألف آخرين ممن تبقوا في أشرف الى هذا السجن.
اننا اذ نذكر بالقيم الكونية التي أسست الأمم المتحدة من أجل الحفاظ عليها، نؤكد أن أي تعامل انحيازي للسيد مارتن كوبلر في هذا الملف الانساني من شأنه أن يؤدي فقط الى تشجيع وتمهيد لوقوع كارثة أخرى لا تحمد عقباها حيث بالقطع واليقين لا يمكن أن تبرئ الأمم المتحدة نفسها عن تحمل مسؤولية ذلك.
ان برلمان المجالس العراقية لشيوخ واعيان ورموز العراق اذ يعلن مرة أخرى عن مساندته التامة للمطالب المشروعة والقانونية والانسانية للأخوات والأخوة في مخيمي أشرف وليبرتي ويؤكد على ضرورة تلبيتها قبل أي انتقال آخر ويدعو رئيس ونواب البرلمان والحقوقيين الملتزمين ومنظمات المجتمع المدني والمدافعة عن حقوق الانسان في العراق والجهات الدولية المدافعة عن الانسانية الى التدخل  النشط والمسؤول في هذا الملف الانساني لتأمين وضمان حماية وأمن هؤلاء اللاجئين في اطار القانون الدولي المعمول به. 

والله الموفق
برلمان المجالس العراقية لشيوخ واعيان ورموز العراق
بغداد – 2 آب 2012