الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيمقال في الشرق الاوسط بعنوان:«النفوذ الإيراني.. المستور والمكشوف»

مقال في الشرق الاوسط بعنوان:«النفوذ الإيراني.. المستور والمكشوف»

Imageنشرت صحيفة الشرق الاوسط في 18 مايو 2007 مقالا بعنوان «النفوذ الإيراني… المستور والمكشوف» أعده معد فياض جاء فيه: 

أما «من الناحية الثقافية فإن الزائر للعراق لا يمكنه ان يمر في مدينة او قرية عراقية من غير ان يجد فيها مراكز ثقافية ومكتبات ممولة من قبل ايران، وهذه المراكز والمكتبات وضعت ومولت ايرانيا لأهداف استراتيجية ولتحقيق اهداف سياسية محددة

يلخص اياد جمال الدين، وهو زعيم تيار متحرر في الفكر الاسلامي، وعضو مجلس النواب عن القائمة العراقية التي يترأسها الدكتور اياد علاوي، مظاهر الوجود الايراني في العراق قائلا «هناك مظاهر اقتصادية ثقافية ومخابراتية وسياسية ودينية في هذا الحضور»، مضيفا لـ«الشرق الأوسط» انه «من الناحية الاقتصادية، فإن ايران تسيطر على السوق العراقي من خلال تصدير الخضار والفواكه والصناعات المتوسطة الى العراق والتاجر الايراني سيطر تماما على السوق العراقي

Imageويؤكد جمال الدين قائلا ان «الحضور المخابراتي الايراني هو الاكثر وضوحا في المشهد السياسي العراقي، بدءا من التدخل الايراني في تشكيلة الحكومة العراقية الى التدخل في تعيين كبار الموظفين، وصولا الى رسم العلاقات بين الأحزاب السياسية العراقية»، منوها الى التدخل الايراني «في الجوانب الدينية، ومن خلال توغلهم بين شيعة العراق، ذلك ان مرجعيتنا الدينية في النجف حريصة على ترسيخ اساليبها بتربية الناس دينيا من غير ان تقحم الدين في السياسة، بينما تروج ايران لفكرة ولاية الفقيه، التي لا يؤمن بها شيعة العراق ولا مرجعيتهم، كما يحاول الايرانيون أدلجة التشيع وهذا امر طارئ على الشيعة في العراق

وينبه الزعيم الشيعي الى ان «خطورة الوجود الإيراني في العراق هو عدم وجود اية قوة تواجههم او تقف امام مخططاتهم. ايران تمول الاحزاب السياسية الشيعية، سواء كانت هذه الاحزاب كبيرة ومشهورة او صغيرة ومغمورة، وتنفق ملايين الدولارات على اعلام هذه الاحزاب وتحركاتهم وتزويد ميليشياتهم بالاموال والاسلحة»، مضيفا ان «ايران تقوم اسبوعيا بدعوة المئات من العراقيين لزيارة المراقد المقدسة في ايران، وعلى شكل فرق سياحية مجانا، وهناك حيث يبقون لما يقرب من 3 اسابيع ينظم الإيرانيون محاظرات ولقاءات مع مسؤولين أمنيين وحكوميين ومهنيين

».