الأربعاء,7ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالصدريون يقترحون تحديد ولايات الرئاسات الثلاث بدورتين المخابرات البريطانية: وزير عراقي...

الصدريون يقترحون تحديد ولايات الرئاسات الثلاث بدورتين المخابرات البريطانية: وزير عراقي عميل لـ”الحرس الثوري” الإيراني

السياسة الكويتية : كشف مصدر ديبلوماسي عراقي, أمس, أن وزير الإسكان في الحكومة العراقية محمد صاحب الدراجي, “عميل للحرس الثوري الإيراني”, وأنه يحمل جوازات سفر بريطانية وبلجيكية علاوة على الجواز الديبلوماسي.

وأكد المصدر الديبلوماسي الذي يعمل في وزارة الخارجية العراقية لـ”موقع قراءات” الاخباري, أن وزارة الخارجية البريطانية أرسلت لنظيرتها العراقية برقية بشأن كشف جهاز الاستخبارات البريطاني لتزوير جواز وزير الإسكان والإعمار العراقي, وأنها تلقت معلومات أمنية سرية من جهاز استخباراتها “إم آي 6” تفيد بضرورة سرعة الاتصال بالوزير وحضوره شخصيا لمقر السفارة بالمنطقة الخضراء لغرض استجوابه والتحقيق معه.
وأوضح المصدر أن الوزير العراقي يحمل أكثر من جواز سفر ومن ضمنها جوازه الديبلوماسي العراقي بأسماء وعناوين ومهن مختلفة ومنها الجواز البريطاني, إضافة إلى جواز سفره البلجيكي والذي حصل عليه سابقا نتيجة زواجه من عراقية تحمل الجنسية البلجيكية.
ولفت إلى أن جهاز “إم أي 6” توصل إلى أن الوزير يذهب للإمارات بجواز سفر عادي وباسم ومواليد ومهنة ومعلومات تختلف عن المعلومات الموجودة بجواز سفره البريطاني, وحتى جواز سفره البلجيكي, وكذلك جواز سفره الديبلوماسي.
وأشار إلى أن المخابرات البريطانية اكتشفت أن دراجي يعتبر مصدر معلومات مهما جدا لمخابرات الحرس الثوري الإيراني, وكذلك ممول مادي مهم لمختلف الشركات التجارية الإيرانية المرتبطة مباشرة بالحرس الثوري ويقوم بمساعدتهم قدر الإمكان لغرض التفافهم على الحصار الغربي المفروض عليهم.
وكشف أن الوزير بعد افتضاح أمره, وعد المحققين في السفارة البريطانية ببغداد, بأن يحيل مشروعا استشاريا يرتبط بمعالجة تمويل الاسكان والقروض في العراق بقيمة 200 مليون دولار للشركات البريطانية وشركات الاستشارات المصرفية التي سوف تحددها له الحكومة البريطانية وبأسماء وعناوين هذه الشركات, وقد أتى الجواب من قبلهم بعد اقل من يوم واحد بإغلاق ملف التحقيق معه موقتا.
وأشار إلى وجود أكثر من مسؤول ونائب بالبرلمان ووزير, وخصوصا من التيار الصدري لديهم جوازات سفر بريطانية, ولكنها بمعلومات تختلف في جوازات سفرهم الديبلوماسية العراقية, وهو ينطبق حاليآ على جميع الوزراء والنواب والمسؤولين الذين يحملون جنسيات أجنبية.
من جهة أخرى, أعلنت “كتلة الأحرار” البرلمانية التابعة للتيار الصدري, عن تقديمها مقترح قانون الى البرلمان موقعا من 100 نائب لتحديد ولايات الرئاسات الثلاث بدورتين فقط.
وقال رئيس الكتلة بهاء الأعرجي في مؤتمر صحافي مشترك مع عدد من أعضاء الكتلة والنائب المستقل صباح الساعدي, عقده بمبنى البرلمان, أمس, إنه سيتم مناقشة هذا القانون بالبرلمان في اقرب جلسة يعقدها من دون ان يحدد موعدا لذلك.
وأكد النائب المستقل صباح الساعدي من جانبه, أن تشريع هذا القانون لا يحتاج إلى تعديل الدستور, معتبرا امكانية سد ما وصفها بالثغرات الموجودة في الدستور عن طريق تشريع قوانين في البرلمان.