الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

نظام الملالي عدو الشعب العراقي

بحزاني – مثنى الجادرجي: کثيرة و متشعبة هموم حکومة نوري المالکي رئيس الوزراء العراقي، وقد باتالعالم کله يعلم الاوضاع الصعبة و المعقدة التي تعانيها هذه الحکومة و رئيسها على وجه الخصوص في خضم ظروف استثنائية لفتت و تلفت إنتباه المراقبين.

نوري المالکي، الذي حاول من خلال تصديه للاوضاع العراقية باساليب و طرق يغلب عليها الطابع الاستعراضي، أن يبدو بصورة المنقذ و “البطل الوطني”، وجد نفسه فجأة وجها لوجه أمام معارضة غير عادية ليست لحکومته وانما لشخصه تحديدا، وهو ماکان بمثابة رسالة واضحة من الشعب العراقي لکل شخصية عراقية تسعى للإستناد على”ظهير”من خلف الحدود و الاستقواء به على أخوته من أبناء وطنه.
إنجراف المالکي غير المحدود خلف أهواء و مزاج النظام الايراني و طلباته المتکررة التي تتقاطع جميعها في خطها العام مع أبسط المبادئ و المقومات الاساسية للسيادة الوطنية العراقية، دفع بالمالکي في نهاية المطاف الى زاوية حرجة و ضيقة و جعلته مکشوفا أمام العراقيين بالصورة التي لايتمکن معها من تبرير سياساته”الذيلية”و”الذليلة” التي ترتکز على قاعدة مصلحة و أمن النظام الايراني قبل کل شئ، و تجعل العراق و شعبه و أمنه و مصالحه کلها في خدمة ذلك النظام، وقد کان لإنجراف المالکي بهذه الصورة خلف أوامر و رغبات الملالي تبعات و تداعيات أخرى کثيرة أهمها ما إقترفته حکومته و تقترفه بحق سکان أشرف و ليبرتي، و محاولاتها الحثيثة لتحريف و تزييف حقيقةصراع و عداء سکان أشرف مع نظام ولاية الفقيه الى عداء و صراع وهمي کاذب مع الشعب العراقي، إذ أن ملالي طهران و بعد أن فشلوا فشلا ذريعا في القضاء على الاشرفيين و تصفية قضيتهم رغم کل السبل و الطرق الدنيئة و الخسيسة التي استخدموها و يستخدمونها، لم يجدوا أمامهم مناصا من الإيعاز الى”تابعهم” في العراق لکي ينفذ مخطط مشبوه و خبيث يسعى للإيحاء للعالم کله أن هناك حالة عداء و صراع بين سکان أشرف و ليبرتي و بين الشعب العراقي، في الوقت الذي يرفض الشعب العراقي هذا الزعم و الافتراء و يؤکد على أن عدوه الحقيقي هو الذي يصدره إليه الارهاب و الدسائس و الفتن و البارود.
أن النضال الذي خاضه و يخوضه سکان أشرف و ليبرتي من أجل غد مشرق و زاهر مفعم بالحرية و الامل لإيران، هو صراع لايمکن حسمه إلا بزوال النظام المستبد الحالي، حيث أن الشعب الايراني الذي ضحى بالغالي و النفيس من أجل حريته و إسقاط نظام الشاه لن يسمح ببقاء الشاهات المعممين الى الابد وان ساعة حسابهم من دون شك ستکون قريبة و قريبة جدا.