الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيبعد ثلاثة أسابيع، القوات العراقية تمتنع من نقل ممتلكات المجموعة الخامسة.كميات...

بعد ثلاثة أسابيع، القوات العراقية تمتنع من نقل ممتلكات المجموعة الخامسة.كميات كبيرة من المواد تتلف تحت الشمس وأخرى تسرق

قبل ثلاثة أسابيع، تعهد الممثل العراقي و بحضور ممثلي الأمم المتحدة لنقل متعلقات المجموعة الخامسة التي تشمل 50 مركبة طويلة إلى ليبرتي. انه وعد بنقل 25 مركبة برفقة المجموعة وبعد إفراغ شحنها في ليبرتي، انه سيعيد كلّ المركبات الطويلة الـ25  فورا إلى أشرف في 6 مايو/أيار لنقل بقية الحاجات.

 في 4مايو/أيار وأثناء حركة هذه المجموعة، تم اعادة 6 عجلات خدمية  (ماء ومياه مجاري وصهاريج وقود) من منتصف الطريق الى أشرف وبشكل مفاجئ. فيما كان الطرف العراقي قد وافق على نقلها الى ليبرتي.
ولكن ليلة الأحد، 13مايو/أيار ، أي بعد 10 أيام من نقل المجموعة الخامسة، قال القائد العراقي الذي هو المسؤول عن النقل بأنّه لا يستطيع أن ينقل الصهاريج إلى ليبرتي ويجب أن تسمح بغداد لنقلها. بينما سكان ليبرتي بحاجة ماسة لهذه الصهاريج خاصة وانهم يعانون من شح جدي في المياه. 
أما بالنسبة إلى نقل بقية حمولات المجموعة الخامسة،فان 15 من المركبات فقط عادت الى أشرف وذلك  في 12مايو/أيار أي بعد 6 أيام من التأخير. لكن هذه المركبات على الرغم من تأكيد السكّان، رفضت تحميل الحاجات الضرورية  للمجموعة الخامسة التي بقيت في موقع التحميل  منذ قبل ثلاثة أسابيع. وقال القائد العراقي بأنّه سمح له فقط بحمل المواد الغذائية. والمواد الغذائية التي كان  السكان قد حملوها  مثل الأحمال السابقة  في حاويات يجب أيضا أن يتم حملها بدون حاويات. وهذا إنتهاك في الإتفاقية الأولية بين السكان والقوات العراقية والأمم المتحدة، كما سيجعل الأمر صعباً للغاية ويسبب في افساد المواد الغذائية بسرعة. والآن فسد الكثير من المواد الغذائية  بسبب تعرّضها لأشعة الشمس.
وبذلك اتفق السكّان والقائد العراقي على اعادة المواد الى داخل أشرف منعاً من تعرضها للتلف تحت الشمس وحمايتها من السرقة  الى حين يتمكن الطرف العراقي من نقل المواد الى ليبرتي حسب التوافق. 
ولكن حتى بعد هذه الإتفاقية، منعت القوات العراقية وبدون أي عذر اليوم الإثنين 14مايو/مايس ، من اعاده اثنتين من الحاويات تحتويان على مواد ثمينة بينها أجهزة كهربائية وإلكترونية، حواسيب وملحقات الحواسيب وطابعات وجهاز استنساخ و مواد تعليمية لدورات تدريبية ومضخم ومكبّرات صوت وستلايت وجهاز ريسيفر ومثاقب كهربائية وكواسرة.
وخلال الأيام العشر الماضية وبعد نقل المجموعة الخامسة، كانت في كلّ ليلة يسرق جزء من المواد في منطقة التحميل. العدد الكهربائية، ومستلزمات منزلية، ومواد غذائية ومواد صحّية من بين المواد التي سرقت خلال هذه الفترة.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس
14مايو/ أيار 2012