السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الرئيسة المنتخبةرسالة السيدة رجوي بمناسبة المظاهرات الكبرى للعمال الإيرانيين ضد سلطة الملالي

رسالة السيدة رجوي بمناسبة المظاهرات الكبرى للعمال الإيرانيين ضد سلطة الملالي

Imageايها  العمال الأبطال
ايتها النساء الباسلات وايها الشباب البواسل في إيران
أهنئ تجمعكم الظافر الكبير لمناسبة العيد العالمي للعمال في قلب العاصمة طهران ,أهنئكم  جميعًا فردًا فردا خاصة أهنىء النساء العاملات والشباب العمال الذين أدوا دورًا بارزًا في مظاهرات اليوم. ان تجمعاتكم ومظاهراتكم التي جاوزت الحدود الممنوعة للملالي ودحضت مخططات قادة النظام لإقامة تجمع بالقرب من قبر خميني الدجال, لتعبر عن ارادة الملايين من العمال المضطهدين المحرومين والشرائح الكادحة والفقراء الذين يشكلون الأغلبية الكبرى بشكل جلي وهم الذين يطالبون

 بتغيير جذري للواقع الحالي واسقاط نظام النهب والتعذيب والاضطهاد.
ان تدفق آلاف العمال من عدة مدن صوب طهران العاصمة للمشاركة في تجمع اليوم, اظهر عزيمة العمال في أرجاء إيران كافة  للتصدي للملالي المجرمين الحاكمين وجهًا لوجه.  
ان مسيراتكم اليوم التي كانت تملأ الشوارع المؤدية إلى استاد امجدية, مشاركة آلاف من العمال المطرودين من العمل إلى جانب مشاركة آلاف من العمال الذين لم يتسلموا رواتبهم منذ شهور ودويّ هتافاتكم التي اطلقتموها مرارًا : « الموت للظالمين» و كنتم تطالبون بـ «اجتثاث الظلم» كلها عكست ورسمت واقع إيران اليوم  والمقاومة المستديمة لشعب صامد.
ان مبادرتكم الحكيمة لمنع تدخل الأجهزة المعادية للعمال التابعة للنظام في مظاهرات اليوم, واستنكاركم وسخطكم عندما اربكتم محاضرة الزعيم المجرم لتنظيم بيت العمال وتصديكم الشجاع لهجمات قوات الحرس وقوات الأمن الداخلي, كلها وكلها اعربت وتعبر عن تعميم روح الاحتجاج والمقاومة بوجه الدكتاتورية اللا إنسانية الحاكمة.
ان هتافاتكم المدوية المعبرة اليوم حينما صرختم :« لا نريد النووي بل نريد العمل والمعيشة» و« أترك النووي, عالج مشاكل العمال» و« الاضراب عن العمل هو حقنا المؤكد» و« المعيشة المستقبلية هي حقنا المؤكد» كانت تعبر عن الرد الصارخ  للمجمتع الإيراني على دجل الولي الفقيه للنظام ورئيس الجمهوريه الخادم له اللذين يحاولان عبثًا إظهار برنامجهم النووي المعادي لإيران وللإنسانية بانه مطلب الشعب الإيراني.
ان هتافاتكم اليوم حينما قلتم « خمسمائة  قضية متأزمة وخمسة ملايين عامل جائع ليس ما يفتخر به»,و« الرواتب عشر بالمائة والتضخم مائة في المائة» و«عتبة الفقر 500 ألف تومان وعتبة الذلة 180ألف تومان», و«العار في هذه المعيشة, كلها مخجلة», والحق يقال بان هذه الهتافات ليست سوى وصمة عار لا تمسح ممهورة على جبين الملالي إلى الأبد الذين اغتصبوا سيادة الشعب باسم الدفاع عن المستضعفين وساقوا اليوم اغلبية الشعب الإيراني إلى الفقر والفاقة.
وأخيرًا عندما قمتم بالتشييع الرمزي لتابوت « الأمن المهني» الأسود واطلقتم صرختكم الغاضبة على حكومة الحرسي أحمدي نجاد بانها هي تحذيركم الأخير, اغرقتم نظام الملالي برمته في مستنقع الخوف والهلع.

ايها العمال الإيرانيون الشجعان
ان مظاهراتكم الكبري التي قمتم بها اليوم في طهران, والاحتجاجات والانتفاضات والاعتصامات التي شهدتها جامعات شيراز والتكنولوجيا و مدينة أقليد وصمود مجاهدي طريق الحرية في مدينة أشرف, هي  نهر هادر يتدفق صوب غاية الحرية العظمى, صوب حسم الموقف مع نظام ولاية الفقيه وإقامة سلطة الشعب.
ولا شك ان الشعب الذي ينتفض رغم أكبر وأشد إجراءات القمع وأكثر ممارسات التنكيل وحشية بكل هذه الشجاعة فانه بكل التأكيد سوف يحقق النصر والحرية.

تحية للعمال الإيرانيين الأبطال
تحية لمجاهدي طريق الحرية في أشرف الصمود
تحية للحرية
مريم رجوي
في اول مايو  اليوم العالمي للعمال 2007