السبت,10ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةعشرات القتلى والجرحي خلال انتقاضة اقليد

عشرات القتلى والجرحي خلال انتقاضة اقليد

Image تفيد التقارير التكميلية عن الانتفاضة العارمة التي شهدتها مدينة اقليد بمحافظة فارس الايرانية بأن قوى القمع الخاصة قتلت عدداً من أبناء المدينة وأصابت أكثر من مئة شخص بجروح حيث أن مستشفى المدينة أصبح مليئاً بالجرحى من جراء الاشتباكات بحيث لم يسع له قبول المزيد من الجرحى وتم نقل العديد منهم بالسمتيات الى مستشفى زينبية وبقية مستشفيات مدينة شيراز. وتسود المدينة حاليا حالة من الحكم العرفي وحظر التجوال داخل المدينة ولا يسمح لاحد بدخول المدينة كما لايسمح لاهالي المدينة بالذهاب وسط المدينة. حيث تحولت الى مدينة منكوبة بالحرب ومدمرة. الدوائر والمدارس والجامعات مغلقة. المحلات أغلقت أبوابها وحتى

المخابز بحيث لا يمكن في المدينة الحصول على قرص من الخبز. وحضر أعلى قيادات النظام العسكرية والسياسية في المحافظة مدينة اقليد للاشراف على حملة القمع المنظمة التي طالت أبناء المدينة ويشرف المدير العام للشؤون السياسية والامنية في المحافظة وكذلك قائد قوى الامن في المحافظة على الجرائم التي ترتكب ضد الاهالي. ولكن رغم تلك الجرائم وأعمال القتل خرج  صباح يوم الاربعاء المواطنون الى الشوارع من جديد وتظاهروا أمام مبنى القائممقامية وواصلوا احتجاجهم خاصة الشباب الغيارى الذين كانوا يرددون شعارات مناهضة للحكومة واشتكبوا مع قوات القمع وأحرقوا عجلات ودراجات نارية عائدة للحرس الخاص وعجلة من طراز تويوتا نيسان للوحدة الخاصة لقوى الامن. وأكد المتظاهرون الغاضبون في شعاراتهم انهم سيواصلون انتفاضتهم الى حين خروج قوى الامن وسائر قوى القمع الأخرى من المدينة هاتفين «الموت لقوى الامن». ويقول المتظاهرون ان النظام المجرم الحاكم في ايران قد زج قوات قمعية تعزيزية لمكافحة الشغب وكماندوز لقمع أهالي اقليد مستقدمة من مدن شيراز ومرودشت و اصفهان و يزد حيث حولوا المدينة الى خراب اثر فتح النيران على المواطنين ومنازلهم. وقال أحد المواطنين لاتزال أصوات الاطلاقات تسمع بين حين وآخر ويواصل الشباب عمليات الكر والفر والمقاومة. وقال مواطن آخر ان النظام أمر بفتح النار على أرجل المواطنين. وبحسب آخر الاخبار فان المواطنين المعتقلين تم نقلهم اضافة الى معتقلات وسجون المدينة الى سجون عادل آباد في شيراز وسجن مرودشت ومعتقلات وسجون سائر المدن المجاورة. يذكر أن السيدة رجوي كانت قد حيت في وقت سابق المواطنين المنتفضين في اقليد بمحافظة فارس ووصفت انتفاضتهم بأنها دليل على حالة السخط والاستياء التي يشعرها الغالبية العظمى لابناء الشعب الايراني من الديكتاتورية الدينية التي تواصل حياتها المشينة بالاعتماد على الاعدام والتعذيب والقمع فقط. كما دعت السيدة رجوي عموم المواطنين خاصة الشباب في محافظة فارس الى دعم المواطنين المنتفضين وطالبت المنظمات والهيئات المدافعة عن حقوق الانسان بالعمل على اطلاق سراح المعتقلين.