الإثنين,5ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الارهاب والتطرف الدينيالمجلس الوطني للمقاومة الايرانية يدين زيارة وزير خارجية الملالي الى سويسرا

المجلس الوطني للمقاومة الايرانية يدين زيارة وزير خارجية الملالي الى سويسرا

Imageحسب وكالة انباء ارنا الحكومية وصل منوتشهر متكي وزير خارجية الملالي المجرم الى جنيف صباح الاثنين ومن المقرر «ان يشارك في الجلسه الرابعه  لمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة كما سيشارك في مؤتمر نزع السلاح المنعقد حاليا في جنيف».

ان منوتشهر متكي الذي كان قد عين سفيرا للنظام في تركيا منذ عام 1985 له اسبقيات في تخطيط وتنظيم العمليات الارهابية خاصة ضد نشطاء المقاومة الايرانية والمعارضين خارج البلاد وانه متورط وبشكل مباشر في تخطيط وتنفيذ عملية اختطاف المهندس ابوالحسن مجتهدزاده احد نشطاء المقاومة الايرانية في تركيا عام 1989 كذلك في محاولة اغتيال السيد  محمد محدثين رئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية والسيد حسين عابديني من اعضاء لجنة الخارجية في المجلس في اسطنبول.

وقد تعرض مجتهدزاده بعد خطفه للتعذيب والاذى لعدة ايام في قنصلية النظام في اسطنبول, ان مكتي الذي كان يشغل آنذلك منصب مساعد الوزيرللشوون القانونية والدولية في وزارة الخارجية قد تولى مسؤولية اعداد جوازات الخدمة والاخرى الدبلوماسية وسائرالمستلزمات اللوجستية لعناصر وزارة المخابرات وعملاء قوات القدس لتنفيذ العمليات الارهابية خارج البلاد. وانه بصفته مدير شؤون اوربا الغربية في الخارجية لعب دورا مهما في الاعمال الارهابية من خلال تمكين ارهابي النظام من الافلات من قبضة العدالة في النمسا بعد عملية اغتيال الدكتور عبدالرحمن قاسملو زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني الايراني واثنين من زملائه عام 1989 كما انه وفضلا عن ذلك كان ضالعا في اختطاف وقتل حوالي 50 معارضا ايرانيا على الحدود الايرانية التركية عام 1989.
ويتنافى وجود متكي في اجتماعات مجلس حقوق الانسان بصفته ممثلا لنظام يحمل الرقم القياسي في الاعدامات في العالم نسبة لعدد السكان في البلاد حيث يسجن النظام كل عام اكثر من 600 الف مواطن كما تظاهر ضده اكثر من 15 الفا من المعلمين في طهران الاسبوع الماضي مطالبين بتحقيق مطالبهم والذي زج في السجون في يوم المرأة العالمي في 8 مارس آذار نشطاء حقوق المرأه , يتنافي مع معايير حقوق الانسان المعروفة.I
ويعتبر منوتشهر متكي وحسب اي معيار مجرما ضد الانسانية وحضوره في مجلس حقوق الانسان يعد اهانة للانسانية جمعاء واستهزاء بجميع المنظمات الدولية المدافعة لحقوق الانسان, و من هذا المنطلق تطالب المقاومة الايرانية بابعاده من مجلس الحقوق الانسان كما تناشد العدل السويسري اعتقاله واحالته الي المحكمة الدولية.

امانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
12 مارس – اذار 2007