الخميس,18أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : حقوق الانسانإيران:أكثر من 851 مظاهرة واضراب عن العمل, واعتصام وتجمع احتجاجي خلال ثلاثة...

إيران:أكثر من 851 مظاهرة واضراب عن العمل, واعتصام وتجمع احتجاجي خلال ثلاثة أشهر

  Imageرغم ممارسة القمع الهمجي وتطبيق مختلف صنوف المشاريع القمعية, فان المدن الإيرانية على اختلافها شهدت توسعًا ملحوظًا من المظاهرات والحركات الإحتجاجية والاضرابات عن العمل من قبل مختلف شرائح الشعب خلال ثلاثة أشهر لصيف العام الحالي. الصورة التي تقدم وقبل اي شيء آخر, المنبوذة الشاملة لجماهير الشعب الإيراني تجاه نظام الملالي المجرم بحق البشرية وعزمهم الراسخ للإطاحة بالدكتاتورية الحاكمة بإسم الدين وتحقيق الديمقراطية في إيران.

لقد سجلت المقاومة الإيرانية خلال هذه الفترة 851 اضراب عن العمل, والمظاهرات والإعتصام والتجمع الإحتجاجي في كل من طهران ومدن إصفهان, ومشهد, وكرج, وقزوين, وباكدشت, وقم, وساوه, واراك, وكاشان, ويزد, وكرمان, وشيراز, وجهرم, وگناوه, وأهواز, وآبادان, وشهركرد, وبهبهان, ودزفول, ودرود, وكرمانشاه, وهمدان, وسقز, وايلام, وسنندج, ومهاباد, وبوكان, وسردشت, واشنويه, وديواندره, ونقده, وبانه, وبيرانشهر, وجوانرود, وروانسرو, وكامياران, وبروجرد, وخرم آباد, وگرگان, ونيشابور, وبجنورد, وسبزوار, وقروه, وتبريز, واردبيل, وجلفا, وسلماس, ورشت, وبابل, وبهشهر وزاهدان. اين هذه الإحصائية تشير إلى تصعيد كبير في عدد الانتفاضات والإحتجات الشعبية. ان هذه الاحصائية بلغت بما لا يقل من 1500 مظاهرة, واضراب عن العمل, وتجمع احتجاجي خلال العام الإيراني 1383(من 21 آذار/ مارس 2004 إلى 20 آذار/ مارس 2005).

وجرت هذه الاضطرابات في وقت نظام الملالي وللحيلولة دون وقوع انتفاضات اجتماعية, حاول في استخدام شتى الأساليب والخطط القعمية منها خطة «ظفر», وخطة «مكافحة الأوباش والأشرار» , وخطة « التوفير الأكثر لإمن المجتمع» وتشكيل مختلف وحدات الشرطة منها شرطة النساء إلى جانب قيامه بإعتقال عشرات الآلاف من الشبان وإعدام ما لا يقل من 65 سجين شنقًا خلال مائة اليوم الأولى من رئاسة الحرسي المجرم أحمدي نجاد أو صدور الأحكام للإعدام بحقهم.

وتعود 408 من هذه الحركات الإحتجاجية إلى عمال وطننا الذين نظموا المظاهرات والاضرابات والاعتصامات احتجاجًا على عدم دفع رواتبهم الشهرية أو علاواتهم وكذلك احتجاجًا على تدني مستوى الأجور وظروف العمل القاسية وغياب التأمين الصحي والموجة المتزايدة لطرد العمال من العمل معبرين عن سخطهم واستنكارهم للسياسات القمعية المعادية للعمال التي يتبعها نظام الملالي. وبعض من هذه الاحتجاجات كالحركة الاحتجاجية التي نظمت في شركة «ايران الكتريك» في مدينة رشت استمرت لأكثر من 10 أيام. كما شمل الإضراب عن العمل الذي نظمه العمال يوم 16تموز/ يوليو الماضي معظم مدن الوطن.

وخلال الفترة نفسها جرت 281 اضراب واعتصام ومظاهرة وتجمع احتجاجي من قبل عوائل السجناء السياسيين والمعلمين والتربويين وطلبة الجامعات والفلاحين والسواقين وصيادي السمك, والصحفيين والخبازين والمزارعين والمضمدين والعاملين في الدوائر و المقاولين والمتقاعدين. كما وقعت خلال الفترة نفسها, 42 حالة من الاشتباكات المسلحة بين ابناء الشعب وخاصة الشبان وبين قوات القمع والتي أدت إلى سقوط عدد من عناصر النظام..

وواجهت انتفاضة أهالي مهاباد التي استمرت 10 أيام في هذه المدينة وسائر مدن كردستان الإيرانية خلال شهر تموز, قمعًا وحشيًا أسفرت عن قتل وجرح عشرات من المتظاهرين وخاصة الشبان واعتقال مئات من المتظاهرين الذين لايزالون يعيش معظهم في المعتقلات. ورغم العطلة الرسمية لمعظم الجامعات خلال شهور الصيف, فقد شارك آلاف من طلبة الجامعات في هذه المظاهرات والحركات الإحتجاجية العديدة التي شهدتها العاصمة طهران والمدن الأخرى. وقد اعتقلت اعداد كبيرة من الطلبة المحتجين خلال هذه الحركات الإحتجاجية حيث لايزالون يعيشون في غياهب سجون نظام الملالي.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

29 إيلول / سبتمبر 2005