الخميس,18يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةد. عبده المغلس: المقاومة الإيرانية في طريقها للنصر

د. عبده المغلس: المقاومة الإيرانية في طريقها للنصر

موقع المجلس:

تحت عنوان “صرخة الحرية تدوي من قلب أوروبا”، يقدم التقرير التالي نظرة ثاقبة على الحدث السنوي الأبرز للمقاومة الإيرانية:

د. عبده المغلس: المقاومة الإيرانية في طريقها للنصر

في مشهد مهيب يجسد روح التحدي والأمل، انطلقت فعاليات “إيران الحرة” السنوية في قلب العاصمتين الأوروبيتين باريس وبرلين. هذا الحدث، الذي يعد بمثابة صرخة مدوية للشعب الإيراني المتعطش للحرية، يجمع آلاف الإيرانيين المغتربين وشخصيات سياسية بارزة من شتى أنحاء العالم.

النعيمات : إن المقاومة الإيرانية الرئة التي يتنفس بها كل من يريد الانعتاق وتغيير النظام في طهران

منذ عام 2004، تواصل هذه الفعالية إحياء ذكرى الشهداء والمعتقلين السياسيين، وتسليط الضوء على نضال الشعب الإيراني ضد النظام القمعي. وتعد هذه المنصة فرصة ذهبية لنقل صوت الإيرانيين المكبوت إلى العالم، وكسب التضامن الدولي مع قضيتهم العادلة.

أحمد كامل:‌ المقاومة الإيرانية تقود الشعب في ثورته المتواصلة ضد النظام

في هذا العام، تميز الحدث بحضور الدكتور عبده سعيد المغلس، عضو مجلس الشورى اليمني، الذي أضفى بعداً إقليمياً على النقاشات. وتركزت المناقشات حول خطة السيدة مريم رجوي ذات النقاط العشر لمستقبل إيران الديمقراطي.

ومع تزايد الدعم الدولي عاماً بعد عام، تبرز هذه الفعالية كمنارة أمل للإيرانيين، وتحدٍ صارخ للنظام الإيراني، مؤكدة أن صوت الحرية لا يمكن إسكاته مهما طال الزمن.

وفي بداية حديثه، قال الدكتور عبده المغلس أن منظمة مجاهدي خلق الایرانیة هو منظمة تسعى لتأسيس إيران الحرة التي تقبل تعدد الأديان والمذاهب والأعراق والسياسيات والتوجهات، وتتعايش بشكل سلمي مع المحيط الإيراني والدول العربية والإسلامية.

وأشار المغلس إلى التطورات الكبيرة في المنطقة وضعتنا في خندق واحد مع مجاهدي خلق ومنظمتهم المناضلة الطموحة.

وبين السيد المغلس أن مؤتمرات مجاهدي خلق هي امتداد لنضال وصراع طويل دون كلل أو ملل، موضحاً أهمية هذه التجمعات العظيمة في التعريف بحركة المعارضة الإيرانية الرئيسية ودورها وأهدافها.

وأكد السيد المغلس أن التجمع السنوي للمقاومة الإيرانية بمثابة مظاهرة سياسية للتعبير عن مطالب الشعب الإيراني، وتعبير صادق لإنقاذ المنطقة من الصراعات المدمرة، مشيراً للمسار التصاعدي للحضور السياسي والشعبي المتزايد في هذه التجمعات على مدى العقود الماضية، مما يعكس المكانة المتزايدة للمقاومة الإيرانية في المجتمع الدولي.

وشدد السيد المغلس على أن المقاومة الإيرانية بهذا النهج المستمر والدؤوب في طريقها للنصر.

ووصف السيد عبده المغلس وحدات المقاومة التابعة لمجاهدي خلق النشطة داخل المحافظات الإيرانية بأنها التعبير العملي والشجاع لمواحهة نظام ولاية الفقيه، والتعبير الصادق لطموح الشعب الإيراني بالخلاص من عنصرية هذا النظام.

وأشار السيد المغلس إلى أن نشاطات وحدات المقاومة تحول دون طموحات نظام ولاية الفقيه لتدمير الهوية الإيرانية والعربية والإسلامية في المنطقة.

ووصف السيد المغلس السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية بأنها شخصية سياسية متميزة ومناضلة من أحل تحقيق أهداف شعبها، مؤكداً على أهمية برنامجها المكون عشر نقاط لإيران الحرة غداً، لا سيما النقطتين المتعلقتين بإيران غير النووية والمتعايشة سليماً مع جوارها، وهو ما يجعل ، من وحهة نظر المغلس، هذه المنظمة بديلاً ديمقراطياً قابلاً للتطبيق للنظام الحاكم بشكل يتوافق مع رغبات وتوجيهات المنطقة العربية، التي عانت لسنوات من تدخلات الملالي السافرة.