الإثنين,15يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارلن يخرج النظام الايراني أزمته الخانقة سالما

لن يخرج النظام الايراني أزمته الخانقة سالما

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

بعد الاحداث والتطورات الاخيرة التي جرت على صعيد إيران وبالاخص بعد مصرع رئيسي وتجمع إيران الحرة 2024 ومسرحية الانتخابات الهزيلة والمساعي الحثيثة الجارية من أجل إدراج جهاز حرس النظام ضمن قائمة التنظيمات الارهابية، فإن هذه التطورات وإن کانت لوحدها تشکل ثقلا کبيرا على النظام فإن تأثيراتها ستتضاعف مع بقاء وإستمرار الازمة العامة الخانقة التي يعاني منها النظام والتي وعلى الرغم من الجهود الواسعة التي يبذلها، فإنه لايتمکن من معالجتها والحد من تأثيراتها السلبية التي تتفاقم عاما بعد عام.
إيران اليوم وبفضل عملية الصراع والمواجهة الجارية بين الشعب والمقاومة الايرانية من جانب وبين نظام الملالي من جانب آخر، فإن الارض تميد أکثر بالنظام يوما بعد يوم والدائرة تضيق الخناق عليه وتغدو خياراته أقل فأقل، ولذلك فإن الحقيقة المهمة التي يجب الانتباه لها جيدا هو إن النظام وکلما يودع يوما فإنه يقترب من مصيره الاسود أکثر والاهم من ذلك إنه لاعودة الى الوراء وهذه الحقيقة الاکثر مرارة والتي تقض مضجع خامنئي وتٶرقه.
مصرع السفاح ابراهيم رئيسي والذي وقع على حين غرة وباغت النظام وخامنئي من حيث لايدريا ولاحتى يتوقعا والمصيبة بالنسبة لخامنئي والنظام إنها قد وقعت في وقت کان النظام يسعى جاهدا من أجل ترقيع أوضاعه البالية وتحسين أموره لکي يتمکن من الوقوف على قدميه وإخراج النظام من داخل دائرة الموت التي تحدق به، ولکنه ليس قد فشل في ذلك بل وحتى إن الامور والاوضاع قد جرت بصورة وأسلوب فاجأ النظام وأربکه کثيرا.
العالم کله يتابع عن کثب عملية الصراع والمواجهة الجارية في إيران ضد نظام الملالي وحتى إن الکلمات التي ألقتها الشخصيات السياسية من مختلف دول العالم، قد رکزت کلها على الماهية العدوانية الشريرة للنظام وإزدياد إصرار الشعب والمقاومة الايرانية على مواصلة الصراع والمواجهة حتى إسقاط النظام وإقامة الجمهورية الديمقراطية التي باتت حلم وأمنية کل مواطن إيراني.
ماتشهده إيران حاليا کما يبدو واضحا عملية مخاض لواحدة من أهم وأکبر عمليات التغيير الجذري في هذا البلد، إذ أن الشعب الايراني وبعد کل الذي عاناه من جراء دکتاتورية نظام الشاه فإنه وبعد الثورة الايرانية رزخ من جديد تحت حکم الدکتاتورية الدينية الدموية لنظام الملالي، وإن الذي يبدو جليا فإن إيران أمام منعطف تشهد فيه ومن خلال إسقاط نظام الملالي عملية إقتلاع الدکتاتورية الاستبدادية بشقيها من الجذور وإقامة الجمهورية الديمقراطية التي ستعني بالضرورة إيران الحرة التي تجسد إدارة الشعب الايراني.