الإثنين,15يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةتجمع إيران الحرة 2024، ثلاثة أيام أرعبت طهران

تجمع إيران الحرة 2024، ثلاثة أيام أرعبت طهران

صوت العراق – محمد حسين المياحي:

لم تمر الفترة المحصورة بين 29 يونيو الى الاول من يوليو2024، بأمن وسلام على النظام الايراني، حيث شهدت هذه الايام وکما هو الحال في سنة منذ 2004، إقامة تجمع إيران الحرة للعام 2024، وقد کان تجمع هذا العام غير عاديا وذو تأثيرات وتداعيات لافتة للنظر على النظام لأسباب وعوامل عديدة سوف نأتي على ذکرها والاشارة إليها في هذه المقالة.
تجمع هذه السنة يقام في وقت لازال النظام يعاني الامرين من جراء مصرع ابراهيم رئيسي وعدم تمکنه لحد الان بسد الفراغ الکبير الذي ترکه للنظام بمصرعه خصوصا وإن النظام أساسا کان ولازال يواجه أزمة عميقة حادة ومستفحلة على مختلف الاصعدة وکان خامني ولازال يسعى من خلال سياسة تقليص وإنکماش دائرة السيطرة والنفوذ في قمة هرم النظام، مواجهة هذه الازمة والامساك بزمام الامور والحيلولة دون إندلاع إنتفاضة شعبية عارمة أخرى ولاسيما وأن کل الظروف والاوضاع والعوامل مهيأة لذلك.
والتجمع يأتي أيضا في وقت يقوم فيه النظام بإجراء مسرحية إنتخاباته التي شهدت الجولة الاولى فضيحة کبيرة لخامنئي ونظامه من جراء المقاطعة الشعبية الکبيرة لها وإن تظاهرة عشرات الالاف من الايرانيين في برلين والذين يرفضون هذه الانتخابات جملة وتفصيلا ويعلنون بأنها في خدمة النظام ويدعون لمقاطعتها سوف تٶثر بالطبع کثيرا على الشعب الايراني في داخل وخارج إيران من حيث جعل دائرة المقاطعة الشعبية لها أکبر إتساعا من الجولة الاولى.
کما إن هذا التجمع أقيم في وقت لازال النظام يلعق جراحه الثخينة من جراء إنتفاضة 16 سبتمبر2022، والأکثر والاهم والاخطر من ذلك إنه يعلم جيدا بأن الغضب والسخط الشعبي على النظام لازال على أشده وهو کالجمر المتقدة تحت الرماد وقد تشعل نارها الحارقة ضد النظام في أية لحظة، وإن هذا التجمع قد جاء ليرفع معنويات الشعب الايراني ويضاعف من حماسه في نضاله الذي يقوم به من أجل الحرية وإسقاط هذا النظام.
النظام الايراني وفي الوقت الذي يمر فيه بمرحلة صعبة جدا يواجه خلالها العزلة الدولية والرفض الشعبي، فإن تظاهرة عشرات الالاف من الايرانيين في برلين في اليوم الاول للتجمع والذي هتفوا خلاله شعارات مناهضة للنظام وتدعو وتحث على إسقاطه، فقد کان هناك أيضا حضورا ملفتا للنظر لشخصيات سياسية دولية مرموقة في هذا التجمع کان من بينهم على سبيل المثال لا الحصر، مايك بنس، نائب الرئيس الامريکي السابق ومايك بومبيو، وزير الخارجية الامريکي السابق، وجون بولتن، مستشار الامن القومي الامريکي خلال عهد الرئيس دونالد ترامب الى جانب شخصيات أخرى لها مکانتها وثقلها على الصعيد الدولي، وهذه الشخصيات أعلنت وبکل صراحة وقوة وقوفها الى جانب النضال المرير الذي يخوضه الشعب والمقاومة الايرانيةمن أجل الحرية وإسقاط النظام، ومن هنا يمکن القول بأن الايام الثلاثة التي مرت خلال تجمع إيران الحرة للعام 2024، کانت أيام أرعبت النظام الايراني بقوة وإن آثارها وتداعياتها الايجابية على الشعب الايراني سوف تبقى وتستمر.