الإثنين,15يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخباردعوة من جانب برلمانيين ألمان لآلمانيا والاتحاد الأوروبي إلى تصنيف الحرس الإيراني...

دعوة من جانب برلمانيين ألمان لآلمانيا والاتحاد الأوروبي إلى تصنيف الحرس الإيراني في قائمة المنظمات الإرهابية

موقع المجلس:

دعا أعضاء من كتلة الاتحاد الديمقراطي المسيحي/الاتحاد الاجتماعي في البرلمان الألماني إلى تغيير جذري في سياسة ألمانيا تجاه النظام الإيراني بهدف “إضعاف وعزل” طهران، بما في ذلك اقتراح وضع الحرس الإيراني على قوائم الإرهاب الألمانية والاتحاد الأوروبي.

وفي أحدث موقف لها، وصفت الكتلة النظام الإيراني بأنه “عدو للسلام والحرية والمرأة”.

وفقا لتقارير وسائل الإعلام الألمانية يوم الأربعاء 3 يوليو ، دعا الكتلة في مقال نشر في اليوم السابق حيث دعت مواقف هذه المجموعة البرلمانية في البوندستاغ – البرلمان الألماني – الحكومة الألمانية إلى تغيير نهجها تجاه إيران بشكل جذري.

ووصفت المجموعة البرلمانية النظام الحاكم في إيران بأنه “عدو صريح لألمانيا في جميع المجالات” وكتبت أن الوقت قد حان لحكومة برلين لإعادة النظر في سياستها تجاه طهران.

تعتقد مجموعة مندوبي البوندستاغ أن الحكومة في طهران “يجب إضعافها وعزلها” من أجل “إنهاء العنف الوحشي ضد شعبها” و “تحييد الخطر والضرر على المنطقة والعالم بأسره”.

دعت مجموعة CDU / الاتحاد المسيحي الاجتماعي (CDU) إلى إدراج الحرس الإيراني في قائمة الإرهاب لجميع دول الاتحاد الأوروبي.

كما شدد أعضاء الحزب على ضرورة العمل على وقف البرنامج النووي للنظام الإيراني ودعوا إلى تعاون أوثق بين قادة ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة لمتابعة “استراتيجية متماسكة وقابلة للتطبيق لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي” ومنع إيران من الالتفاف على العقوبات.

كما اقترحت مجموعة المشرعين حظر أي مؤسسة في ألمانيا تعمل كمصدر للمعلومات أو متسلل للحكومة الإيرانية. كما شددوا على ضرورة إغلاق المركز الإسلامي في هامبورغ.

كما اقترح فصيل الاتحاد الديمقراطي المسيحي/الاتحاد المسيحي الاجتماعي تشديد الإجراءات ضد رجال الدين الإيرانيين وغيرهم من المسؤولين الذين يؤدي نهجهم إلى مضايقة النساء الإيرانيات.

وفي يونيو الماضي وفي بيان مشترك، أعلن 510 من نواب البرلمان الاتحادي الألماني وبرلمانات الولايات دعمهم لخطة السيدة مريم رجوي ذات النقاط العشر، ودعوا إلى إدراج الحرس الإيراني في قائمة المنظمات الإرهابية والاعتراف بنضال وحدات المقاومة ضد هذا النظام. وأكد النواب أن الديكتاتورية الدينية في إيران غير قابلة للإصلاح، مشيرين إلى رفض الشعب الإيراني في انتفاضة عام 2022 لأي شكل من أشكال الديكتاتورية، ومطالبته بتغيير النظام وإقامة جمهورية ديمقراطية.