الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

جلساتأكثر من 6 آلاف من أبناء الشعب العراقي يستنكرون مؤامرة عملاء النظام...

أكثر من 6 آلاف من أبناء الشعب العراقي يستنكرون مؤامرة عملاء النظام الايراني ضد مجاهدي خلق

Imageشارك أكثر من 6 آلاف من أبناء الشعب العراقي بمن فيهم شيوخ عشائر وشخصيات سياسية ووجهاء في تجمع بمدينة أشرف استنكروا فيه مؤامرة عملاء النظام الايراني ضد مجاهدي خلق في البرلمان العراقي مطالبين الحكومة العراقية بالالتزام بالقوانين والاتفاقيات الدولية بشأن موقع مجاهدي خلق في العراق وقطع أذرع النظام الايراني في هذا البلد العريق.

 وكان عبدالكافي نوري ممثل جبهة انقاذ ديالى أول المتكلمين حيث قال في كلمته: بسبب التدخلات الاجنبية خاصة النظام الايراني ودس عملائه في محافظة ديالى تدهور الوضع الأمني في المحافظة اننا نستنكر بشدة تدخلات النظام الايراني في العراق ونرفض أي صراع طائفي وعرقي. كما نؤكد أن منظمة مجاهدي خلق الايرانية لها الحق في الدفاع عن حقوقها وحقوق الشعب الايراني وباعتقادنا ان هذه المنظمة رقم صعب في افشال مؤامرات النظام الايراني في العراق.
ثم بثت رسالة صوتية وجهها الدكتور صالح المطلك الأمين العام لجبهة الحوار الوطني العراقي الى المؤتمر جاء فيه:
«أيتها الأخوات أيها الإخوان الحضور يا بنات وأبناء العراق الأشم العظيم يا أبناء الرافدين يا أبناء الفرات الأوسط يا أحرار العراق، أبارك لكم تجمعكم لنصرة العراق وضيوفه وأناشدكم أيها الإخوة بتوحيد الصفوف للوقوف بوجه من يريد أن يقسم العراق ويمزق نسيجه الاجتماعي. أناشدكم بالوقوف ضد المشاريع الطائفية وأحيي صمود العراقيين الذين وقفوا صابرين ومجاهدين ضد كل محاولات التفرقة. واليوم اغتصبوا حرائر العراق ومع هذا كله لم يبقى لنا أيها الإخوة إلا أن نتوحد من البصرة إلى الموصل وإلى زاخو والأنبار لكي ننهي فترة الملالي المظلمة، وأوصيكم أيها الإخوة بنصرة إخوانكم وضيوفكم مجاهدي خلق لكي تبقى العراق عربيًا أصيلاً مدافعًا عن مبادئ حماية الضيف ونصرة الأخ».
ثم تحدث الاستاذ يعقوب القيسي ممثل مؤتمر أهل العراق حيث قال: أنقل لكم تحيات الدكتور عدنان الدليمي رئيس جبهة التوافق العراقية ومؤتمر أهل العراق. ان اصدار قرار المحكمة الاوربيه كان انتصاراً كبيراً لمجاهدي خلق والمقاومة الايرانية. إن هذا القرار يزيل جميع الشكوك حول اللجوء السياسي لمجاهدي خلق في العراق. لم يعد هناك أي مبرر. من جانب آخر يريد النظام الايراني الذي انكشف تورطه في أعمال القتل والتدخل في العراق أن يطرد مجاهدي خلق من العراق عبر البرلمان. بينما لا يحق للسلطة التشريعية ولا للسلطة التنفيذية أن تعارض القوانين الدولية ولكن نحن العراقيين نعتبر دعم مجاهدي خلق ودعم أشرف هو من اخلاقنا الاصيلة نحن في مؤتمر أهل العراق نستنكر هذه المؤامرات ولا نسمح بتطبيقها.
ثم بثت رسالة صوتية وجهها الشيخ نزار حبيب الخيزران شيخ عام قبيلة العزة الى التجمع جاء فيها: «أحيي مؤتمركم في مدينة أشرف ونتمنى لكم النجاح والموفقية. نحن نرفض موقف نظام الملالي ونرفض آراء الحكومة العراقية لإخراج منظمة مجاهدي خلق من العراق ونحن ملتزمون بحماية ضيوفنا في العراق».
ثم ألقت السيدة شكرية ابراهيم مسؤولة شؤون المرأة في نينوى كلمة قالت فيها: نحن النساء من محافظة نينوى نعلن دعمنا لمجاهدي خلق ونعلن وقوفنا بوجه النظام الايراني ومؤامراته ونتمنى استئصال هذه الغدة السرطانية من المنطقة على أيدي مجاهدي خلق ونطالب البرلمان بالتصدي بصرامة لمؤامرات النظام الايراني التي يطبقها عملاء النظام في البرلمان.
وقال الشيخ طالب جليل الدليمي رئيس مجلس الحوار الوطني في محافظة ديالى: نيابة عن الشيخ خلف العليان وباسم مجلس الحوار الوطني في ديالى نستنكر الاعمال اللانسانية التي يرتكبها النظام الايراني ضد الشعب العراقي. وتجري حاليا في العراق مؤامرات من قبل النظام الايراني ضد الشعب العراقي اننا ندعو جميع الاطراف الدولية الى المساعدة لحل هذه الازمة. وأما بخصوص منظمة مجاهدي خلق الايرانية فيجب التأكيد أن هذه المنظمة منظمة صديقة ومناضلة ولم نلمس منها الا الطيب. اننا ندعم تواجدها في العراق ونستنكر المؤامرة ضدها.
هذا وتلا الشيخ كامل عمران عطية الجبوري البيان الختامي في التجمع على هيئة رسالة موجهة إلى السيد محمود المشهداني رئيس مجلس النواب العراقي، جاء فيه:
نحن الموقعون أدناه من مختلف المحافظات العراقية نقدر وقفتك الوطنية الشجاعة دفاعاً عن حقوق الشعب العراقي بوجه تدخلات النظام الايراني ونود أن نطلعك بصفتك رئيساً للبرلمان العراقي على النقاط التالية:
اولا- نؤكد مرة أخرى على حقيقة أن المشكلة الرئيسة في بلدنا اليوم هو احتلاله المبطن من قبل النظام الايراني الذي يتدخل لزعزعة الأمن وعدم الاستقرار في العراق ولايتورع من ارتكاب أي جريمة بحق الشعب العراقي. ان عناصر هذا النظام أدخلوا فرق الموت في بعض الاجهزة العسكرية والاستخبارية والشرطة مما أدى الى مقتل الآلاف من العراقيين الأبرياء.
ثانيا- ان النظام الايراني يرى مجاهدي خلق الايرانية أكبر سد ومانع أمامه لابتلاع العراق حيث ينوي ولغرض ازاحة هذا المانع أن يمرر مشروعاً من خلال البرلمان العراقي العراقي، بينما:
– طلب أكثر من خمسة ملايين و مئتي ألف عراقي شريف في بيانهم الصادر في حزيران 2006 «الاعتراف بحق أفراد المنظمه في العراق في اللجوء السياسي والاحترام بحقهم في امتلاك أموالهم وأماكنهم في العراق».
– لقد أعلن أكثر من ثلاثة آلاف من الشيوخ الاعزاء من 18 محافظة عراقية منهم 285 شيخاً عاماً أن مجاهدي خلق عايشونا لمدة أكثر من عقدين من الزمن بالسلم والمودة حيث نعتبرهم ضمن مجتمعنا وعشائرنا.
– بيان أكثر من ستة آلاف حقوقي بارز من 16 بلداً من مختلف بلدان العالم استناداً الى أن «على الحكومة البديلة في العراق أن تلتزم باتفاقات الحكومة السالفة مع منظمة مجاهدي خلق الايرانية وتحترم مبدأ الحقوق الثابتة.
اذن نستنكر هذه المؤامرة التي يحيكها النظام الايراني ونطالب بما يأتي:
الاعتراف بحق أفراد المنظمة في اللجوء السياسي في العراق والتزام الحكومة العراقية بالقوانين والاتفاقيات الدولية في ما يخص بموقع مجاهدي خلق في العراق.
– قطع أذرع النظام الايراني في العراق
هذا وفي نهاية التجمع خرج المشاركون في مسيرة عبروا خلالها عن غضبهم واستنكارهم لتدخلات النظام الإيراني في العراق هاتفين بشعار «النظام الايراني بره بره».