الإثنين,15يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارایران.. احتجاجا على الأوضاع المعيشية وعدم تلبية مطالبهم استمرار احتجاجات متقاعدو الاتصالات...

ایران.. احتجاجا على الأوضاع المعيشية وعدم تلبية مطالبهم استمرار احتجاجات متقاعدو الاتصالات في في عدة مدن إيرانية

موقع المجلس:

احتجاجا على الأوضاع المعيشية وعدم تلبية مطالبهم تجمع عدد من متقاعدي شركة الاتصالات في عدة مدن إيرانية، اليوم الاثنين.

وفقا للتقارير ، يوم الاثنين ، 25 يونيو ، عقدت تجمعات للمتقاعدين المحتجين من شركة الاتصالات السلكية واللاسلكية في مدن تبريز وسنندج وبندر عباس وماريفان.

يعد عدم تحديث بدلات الرعاية الاجتماعية في عامي 2022 و 2023 ، وتجاهل الإدارة للمادة 89 ، ومشاكل التأمين التكميلي ، وعدم دفع مطالبات السنوات السابقة بالمعدل الحالي من بين أسباب احتجاجات المتقاعدين المحتجين في شركة الاتصالات.

كانت تجمعات متقاعدي شركة الاتصالات خلال العام 1402ه تعقد كل يوم اثنين في مختلف مدن إيران. وتستمر هذه الاحتجاجات هذا العام أيضا.

 

 

تستمر الاحتجاجات على سبل العيش في إيران بينما أعلنت مصادر إخبارية أن النظام الإيراني لم يفشل فقط في السيطرة على التضخم ، ولكنه حطم أيضا الرقم القياسي لمعدل التضخم لمدة 80 عاما ووصل إلى أكثر من 52 في المائة.

وبحسب قرار المجلس الأعلى للعمل، فإن الحد الأدنى لأجور العمال الخاضعين لقانون العمل المتزوجين ولديهم أطفال، بزيادة نحو مليوني تومان، يبلغ نحو 11 مليون تومان هذا العام. ومع ذلك ، لا يتم دفع هذا الأجر للعمال الذين لا يخضعون لقانون العمل.

أدى التضخم وارتفاع الأسعار في السنوات الأخيرة إلى زيادة المشاكل المعيشية لجزء كبير من سكان إيران ، ويحذر خبراء في مجال الاقتصاد من تدهور معيشة الشعب هذا العام.ایران.. احتجاجا على الأوضاع المعيشية وعدم تلبية مطالبهم استمرار احتجاجات متقاعدو الاتصالات في في عدة مدن إيرانية

احتجاجات في إيران – متقاعدو الاتصالات يستمرون احتجاجتهم في عدة مدن

ایران.. احتجاجا على الأوضاع المعيشية وعدم تلبية مطالبهم استمرار احتجاجات متقاعدو الاتصالات في في عدة مدن إيرانية

والأحد، تواصلت احتجاجات المتقاعدين من “مؤسسة الضمان الاجتماعي” و”صناعات الصلب” في عدة مدن إيرانية، حيث وصف المحتجون الحملات الانتخابية لمرشحي الحكومة لاستبدال إبراهيم رئيسي وحمل لقب “الرئيس” ب”الأكاذيب” وهتفوا “لم نر العدالة، لن نصوت بعد الآن”.