الإثنين,15يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةلقاء السيدة مريم رجوي مع السيدة إيزابيلا كونوباتكا، عضوة مجلس الإدارة ورئيسة...

لقاء السيدة مريم رجوي مع السيدة إيزابيلا كونوباتكا، عضوة مجلس الإدارة ورئيسة اتحاد نقابات المحامين الأوروبي

موقع المجلس:

التقت السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية يوم الجمعة 21 يونيو بالسيدة إيزابيلا كونوباكا عضوة مجلس الإدارة لاتحاد نقابات المحامين الأوروبي ورئيسة الاتحاد (2023-2024)، الذي يضم أكثر من مليون عضو. السيدة كونوباتكا هي أيضا نائبة رئيس نقابة المحامين في فروتسواف ببولندا.

وشكرت السيدة كونوباتكا السيدة رجوي على إتاحة الفرصة لها للقاء، وقالت: “بصفتي عضوة في مجلس الإدارة، فإنني أمثل اتحاد نقابات المحامين الأوروبي، الذي يضم 220 نقابة ومليون محام. هدفنا الرئيسي هو حماية حقوق الإنسان في أوروبا والعالم. بطبيعة الحال، كانت قضية انتهاكات حقوق الإنسان في إيران دائما في صميم شواغلنا. وفي الاجتماع الأخير للاتحاد، أعلن العديد من أعضائنا استعدادهم لاتخاذ إجراءات بأي طريقة ممكنة لحماية حقوق الإنسان للشعب الإيراني”.

التقت السيدة  مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية يوم الجمعة 21 يونيو بالسيدة إيزابيلا كونوباكا عضوة مجلس الإدارة لاتحاد نقابات المحامين الأوروبي ورئيسة الاتحاد (2023-2024)،

وأضافت: “أنا مؤيدة لحقوق المرأة وأعجب بجهودكم والدور الذي تلعبه المرأة في مقاومتكم. حقيقة أن مقاومتكم تقودها النساء هي رسالة مهمة إلى نساء إيران اللواتي يتعرضن لضغوط من النظام الحاكم القامع للنساء. خطتكم المكونة من 10 نقاط هي برنامج مهم جدا وأساسي لإيران الديمقراطية وضمانها”.

وأعربت السيدة رجوي عن تقديرها لدعم اتحاد نقابات المحامين الأوروبي ورئيستيه السابقتين دومينيك أتياس وسارة تشاندلر، قائلة: “لقد دعموا مقاومتنا في ظروف صعبة للغاية، وهذا أمر لن ينساه الشعب الإيراني أبدا”.

 

وفي إشارة إلى أزمات النظام المتنامية والتأكيد على تصميم الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية على إسقاط النظام، قالت: “على النقيض من كراهية الملالي للنساء، فإن مقاومتنا تقوم على القيم الإنسانية والمساواة، وهذا ليس شعارا بل دليل لأعمالنا. وقد درب هذا النهج جيلا من النساء والرجال الأحرار في المقاومة الإيرانية، الذين يناضلون بكل قوتهم من أجل تحرير ومساواة وحرية الشعب ووطنهم من أي نوع من الدكتاتورية، بعيدا عن الأيديولوجية الجنسانية والتمييز”.

المصدر: موقع مريم رجوي