الإثنين,15يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخباریشمل اکثرمن60 شرکة مقاولات، إضراب أكثر من 8000 عامل في صناعات النفط...

یشمل اکثرمن60 شرکة مقاولات، إضراب أكثر من 8000 عامل في صناعات النفط والغاز الإيرانية

موقع المجلس:

حسب ما أعلنت نقابة عمالية أن “أكثر من 8000 عامل مشروع نفطي في أكثر من 60 شركة مقاولات” في إضراب كامل في مناطق مختلفة.

يوم السبت 22 يونيو ، كتب مجلس تنظيم احتجاجات عمال النفط غير الرسميين ، في إشارة إلى بدء إضراب عمال المشروع في 20 يونيو: “شطب المقاولين ، وزيادة الأجور ، وكذلك 14 يوم عمل و 14 يوم راحة” هي أهم مطالب العمال المضربين.

كما شدد العمال المضربون على الحاجة إلى تحسين ظروف المهاجع وظروف العمل والسلامة في مكان العمل.

ووفقا للتقرير، من بين الشركات التي أضرب عمال مشروعها، “فولاد كوشان، عزمين فيليز وجهادجران مع 450 طنا، مصفاة النفط الموقع 1 لكيان سزه، إكسير سانات، أزاراب، زلال إيران، ممتاز غوستار وعمران الساحل مع 530 طنا، كيان سازة وبتروسازة تدبير رويان مع 190 طن، شركة ستاره بارزا وموبين ترك مع 250 طن، مصفاة 13 مع 60 طنا، وبيشجامان سيراف مع 190 طنا، وشركة سيتاريه بارزا وموبين ترك مع 250 طنا، ومصفاة 13 مع 60 طنا، وبيشجامان سيراف مع 300 طن ، موقع بوشهر للبتروكيماويات 1 مع 350 طن (جيلان ميكا ، كيان نساب وفريسكو) ، ودالاهو للبتروكيماويات مع 350 طن “.

كما كتبت وكالة أنباء إيلنا الرسمية يوم السبت: “مع وصول موسم الصيف ، بدأت جولة جديدة من الاحتجاجات من قبل قوى المشروع والمشروع الجاري في جنوب البلاد في مجال النفط والغاز وأطراف ثالثة ، ودراسة تغيير أوقات العمل والقضاء على المقاولين هو مطلبهم الرئيسي”.

ووفقا للتقرير، فإن الحملة الاحتجاجية الجديدة للعمال المضربين بدأت بشعار “طاولة جميع العمال واحدة” وتسمى “14-14” في المصافي والبتروكيماويات وغيرها من مراكز النفط والغاز وأطراف ثالثة، وعاد هؤلاء العمال إلى منازلهم مع تسليم أدواتهم.

وفي الوقت نفسه، وفقا لإيلنا، في نفس الوقت الذي تم فيه نشر أخبار حملة احتجاج عمال المشروع، أعلن علي رضا ميرغفاري، عضو مجلس إدارة المجلس الأعلى لنقابات العمال، أنه تم إرسال رسائل نصية تهديدية لدعم المقاولين إلى العمال المحتجين.