الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيرايس: سلسلة الهجمات الأمريكية الأخيرة ضد النظام الإيراني نفذت بأمر من الرئيس...

رايس: سلسلة الهجمات الأمريكية الأخيرة ضد النظام الإيراني نفذت بأمر من الرئيس بوش

Imageقالت كونداليسا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية يوم الجمعة الثاني عشر من كانون الثاني الجاري: إن سلسلة الهجمات الأمريكية الأخيرة ضد النظام الإيراني نفذت بأمر من الرئيس بوش وحسب قراره الصادر قبل أشهر. وأضافت رايس تقول: إن هذا الأمر كان قد صدر لغرض شن هجوم عسكري واسع ضد عناصر النظام الإيراني في العراق.
وقالت في مقابلة أجرتها صحيفة «نيويورك تايمز» في مكتبها: «إن جورج بوش قرر التحرك بفعل ملموس بعد أن كان يشاهد لمدة ما تصاعد نشاطات النظام الإيراني في العراق وبعد أن اطلع على ارتفاع الخسائر في الأرواح في صفوف القوات الأمريكية بواسطة معدات من صنع إيران».
وقالت النيويورك تايمز: «كانت رايس تشير إلى ما يعتبره القادة العسكريون الأمريكان وثيقة تثبت أن العديد من معدات التفجير المتطورة (I.E.D ) التي تستخدم ضد القوات الأمريكية قد صنعت في إيران.

 وأضافت الصحيفة قائلة: يبدو أن رغبة رايس في مناقشة هذا الموضوع تعكس سياسة جديدة لمقارعة النظام الإيراني برزت لأول مرة في خطاب جورج بوش ليلة الأربعاء الماضي».
وأردفت صحيفة «نيويورك تايمز» تقول: «يبدو أن قرار البيت الأبيض إباحة العمليات الهجومية ضد النظام الإيراني في العراق يضفي الطابع الرسمي لجهود أميركا لمقارعة طموحات هذا النظام لفتح جبهة جديدة في حرب العراق. إن المسؤولين في الإدارة الأمريكية يصفون حاليًا النظام الإيراني بأنه الخطر الكبير الوحيد أمام أميركا في الشرق الأوسط».
وقالت الصحيفة: «أشار رابرت غيتس وزير الدفاع الأمريكي إلى أن الهجوم على النظام الإيراني ينفذ داخل الأراضي العراقية، وقال للجنة الأجهزة المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي: «سيكون أي نوع من العملية العسكرية داخل الأراضي الإيرانية هي الحل الأخير». وتابعت صحيفة «نيويورك تايمز» تقول: «إن السلطات الأمريكية ترى أن النظام الإيراني ينتهج سياسة ”خلق حالة موجهة من الفوضى” في العراق. إن النوايا المفترضة لدى ساسة النظام الإيراني ومسؤوليه الاستخباريين هي رفع كلفة الحرب بالنسبة لأميركا في العراق أملاً منه أن يكون قد لقّن درسًا قاسيًا لواشنطن مقابل كون الأخيرة تتحدث عن تغيير هذا النظام.
ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز» عن كونداليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية قولها خلال التصريحات التي أدلت بها مساء الجمعة الثاني عشر من كانون الثاني الجاري: «نعتقد أن النظام الإيراني يرسل إمدادات للمليشيات وربما حتى لعناصرهم الأكثر عنفًا». كما نقلت الصحيفة عن مسؤول عسكري رفيع المستوى قوله في الأسبوع الماضي إن أحد الإيرانيين الموقوفين في الشهر الماضي ببغداد كان الشخص رقم ثلاثة في فيلق القدس، وكشفت القوات الأمريكية خرائط في ضاحية بغداد تؤكد وجود خطة لتهجير السنة من العراق وكذلك تثبت تدخل إيران في حرب الصيف الماضي في لبنان».
وكتبت نيويورك تايمز في ختام هذه المقابلة، تقول: «في الأسبوع الجاري نفذت القوات الأمريكية في العراق ما لا يقل عن هجومين ضد العناصر العملياتية للنظام الإيراني ومنهما الهجوم الذي نفذ في مدينة أربيل. إن الولايات المتحدة تحتجز حاليًا عدة أشخاص اعتقلتهم خلال الهجومين المذكورين وبحوزتهم جوازات سفر إيرانية. وقال مصدر مخول يوم الجمعة 12 كانون الثاني الجاري إن مثل هذه الهجمات ستستمر، وأشار إلى عناصر النظام الإيراني العملياتية المشتبه فيها، قائلاً: سوف نكون أشد هجومية مما مضى، إننا نلاحقهم ونبحث عن سبل لاعتقالهم».