الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية:الشعب العراقي وتاريخ العراق وحدهما سيحكمان في الرئيس العراقي...

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية:الشعب العراقي وتاريخ العراق وحدهما سيحكمان في الرئيس العراقي الأسبق

Imageاُعدم الرئيس العراقي السابق صدام حسين ببغداد شنقاً في الساعة السادسة والدقيقة العاشرة من فجر يوم أمس السبت الثلاثين من كانون الأول المصادف لاول أيام عيد الاضحي……..وفي باريس أصدرت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بيانًا أكدت فيه رفضها المبدئي للحكم بالإعدام معلنة أن الشعب العراقي وتاريخ العراق هما اللذان سيحكمان في الرئيس العراقي الأسبق. وقالت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية أن الحكم بإعدام الرئيس العراقي الأسبق يصب في خدمة نظام الحكم القائم في إيران الذي يستغله لإثارة مزيد من الفرقة والفتن وارتكاب مزيد من عمليات القتل والمجازر في العراق وللسبب ذاته كان حكام إيران يصرون أكثر من غيرهم على إصدار وتنفيذ هذا الحكم.

وتصدّر خبر الاعدام النشرات الاخبارية حيث كانت تتوارد أخبار وتقارير متباينة حوله. وحذر خليل الدليمي رئيس فريق الدفاع عن صدام حسين ان النظام الايراني يريد أن ينتقم من صدام وهناك أجندة ايرانية. ويوميا يقتل أكثر من مئة سني في العراق وما شاهدناه وسمعناه قبل يومين من وجود ضباط مخابرات في بيوت رؤساء الكتل السياسية 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية يوم السبت الثلاثين من كانون الأول عن قاض شارك في اعدام صدام حسين قوله ان صدام اختتم حياته بالهجوم على النظام الايراني واتهم النظام الايراني باثارة الاضطرابات في العراق. ونقل القاضي منير حداد كلمة صدام حسين الاخيرة: أحذركم من الثقة بالائتلاف الايراني. لكونهم أناس خطرين.
وبعد بث خبر الاعدام دعت فرنسا العراقيين الى المصالحة والوحدة الوطنية.
ووصف الرئيس الامريكي اعدام صدام حسين نقطة تحول مهمة في تاريخ العراق مضيفاً ان هذا الاعدام لن يوقف أعمال العنف في العراق.
ونقلت شبكة سي ان ان الاخبارية: ان ورقة تنفيذ حكم الاعدام وقعها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي. وكان صدام أثناء عملية الاعدام هادئاً. ونقلت سي ان ان عن موفق الربيعي المستشار الامني للحكومة العراقية قوله: ان صدام أثناء الاعدام لم يندم عما فعل وبدأ بصب الشتائم على النظام الايراني ويحمل معه مصحفاً.
عبدالعزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق وصف اعدام صدام حسين نصراً واحتفالاً كبيراً وهنأ بهذه المناسبة.
وقبله كان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد أكد أن حكم الاعدام سينفذ قطعاً حتى نهاية عام 2006.
وكانت مصادر قريبة من المالكي أعلنوا الليلة قبل الماضية ان حكم الاعدام سينفذ في الساعة السادسة من فجر يوم السبت. وقال قاض عراقي ان السلطات العراقية طبلوا الحضور أثناء تنفيذ الحكم. وقال عضو في محكمة التمييز بخصوص حرمة الاعدام في يوم العيد ان عيدنا سيكون يوم الاحد.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية : ان عدداً كبيراً من  دول العالم اتخذوا مواقف ضد اعدام صدام حسين من سائو بائولو الى لندن والى العاصمة الهندية حيث وصف الفاتيكان اعدام صدام حسين حدثاً مأساوياً .
وفي العراق قال الناطق باسم جبهة التوافق العراقية ان اعدام صدام حسين كان خرقاً للدستور العراقي وقال رئيس جبهة الحوار الوطني العراقي انه سيخرج من العملية السياسية.
رئيس مجلس الحوار الوطني العراقي هو الاخر أدان تنفيذ حكم الاعدام ووصفه بأنه انتقام من قبل الحكومة الايرانية.
وأما رغد ابنة الرئيس العراقي السابق طلبت من السلطات اليمنية أن تطلب من مسؤولي الائتلاف بتسليم جثمان صدام حسين الى عائلته في اليمن لدفنه في صنعاء بصورة مؤقتة.