الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةفي بيان مشترك لها سبعة أحزاب سياسية عراقية تدين أكاذيب النظام الايراني...

في بيان مشترك لها سبعة أحزاب سياسية عراقية تدين أكاذيب النظام الايراني ضد مجاهدي خلق

Imageأصدرت سبعة أحزاب سياسية عراقية بياناً مشتركاً أدانت فيه الأكاذيب التي أطلقتها وسائل الاعلام التابعة للنظام الايراني نقلاً عن محافظ ديالى ضد مجاهدي خلق ووصفتها بأنها غطاء لمؤامرات جديدة ضد الشعب العراقي والقوى الوطنية والديمقراطية العراقية.
وفيما يلي نص البيان:
بيان مشترك للاحزاب حول خلط الأوراق في تطورات ديالى
يا أبناء وطننا الشرفاء الأباة،
في خبر ملفق جملة وتفصيلاً يهدف الى استهداف القوى الوطنية الديمقراطية العراقية في محافظة ديالى، نقلت قناة «سحر» للحكومة الايرانية بتاريخ الاول من كانون الأول الجاري عن محافظ ديالى رعد جواد الملا قوله إن مجاهدي خلق الايرانية «تقتل الشيعة في محافظة ديالى بالتنسيق مع الارهابيين التكفيرين في العراق
وأضاف التلفزيون الحكومي الايراني أن شيروان الوائلي وزير الأمن العراقي هو الآخر أكد وجود «تنسيق لمجموعة» المجاهدين مع «الارهابيين في العراق».
ان أكثر من 1600 من شيوخ عشائر العراق الشرفاء أكدوا في ميثاقهم المشترك الصادر في تشرين الثاني الماضي:

« ان تجارب الـ 20 سنة الماضية قد أثبتت أنه متى ما يستهدف النظام الايراني مجاهدي خلق بهجماته السياسية والعسكرية يكون الهدف النهائي منها الشعب العراقي وقواه الوطنية والديمقراطية اذ تعتبر تلك الهجمات بداية وتمهيدًاً لهجمات أخرى» ولهذا وعلى ضوء ما يجري الآن في محافظة ديالى من تطورات وكذلك لغرض رفع مستوى الحذر واليقظة نعلن ما يأتي:
اولا – حسب الأخبار والمعلومات الموثقة التي يعلمها أبناء محافظة ديالى، فان عناصر النظام الايراني دخلوا محافظة ديالى قبل بث الخبر بيومين من قبل وسائل الاعلام الايرانية وذلك لغرض القيام بعمليات الخطف والتخريب في المحافظة. ان الهدف القريب من بث هكذا اشاعات هو صرف الرأي العام عن الأسباب الرئيسية للانفلات الأمني والقتل والجريمة في العراق خاصة في محافظة ديالى والتي أصبحت واضحة للقاصي والداني.
ثانيا – على ضوء الأعمال التمهيدية أعلاه فاننا اذ ندعو أبناء شعبنا الى توخي اليقظة والحذر، نطالب السلطات المعنية في الحكومة والمؤسسات الدولية بمنع النظام الايراني من الاستمرار في محاولاته لاثارة الفتن والتمهيدات الارهابية بواسطة عملائه في العراق خاصة في محافظة ديالى.
ثالثا – لقد أصبح واضحاً للشعب العراقي أن أي حديث عن طرد مجاهدي خلق الايرانية من العراق ليس إلا مخططًا للنظام الايراني حيث يندرج وجود مجاهدي خلق في العراق وفي محافظة ديالى ضمن القوانين الدولية واتفاقيات جنيف ولم ير أحد من أبناء ديالى منهم خلال الاعوام الـ 21 الماضية ما يخل بالأمن، لذلك فان أبناء المحافظة يدعمون بقاءهم القانوني في العراق كما إن خمسة ملايين ومئتي ألف عراقي وقعوا بياناً طالبوا فيه بـ « الاعتراف بحق اللجوء السياسي لأفراد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في العراق واحترام حقهم في تملك جميع أماكنهم وأموالهم». اذن ما يبقى فهو محاولات غير مشروعة وشريرة تمهيداً لبسط النظام الايراني سلطته في العراق وديالى العزيزة وهذا ما ندينه ونستنكره.
– الحزب الاسلامي العراقي
– المؤتمر العام لأهل العراق
– النخبة الوطنية العراقية المستقلة
– الحركة الوطنية العراقية
– جبهة الحوار الوطني
– مجلس الحوار الوطني
– حركة الوفاق الوطني العراقي