الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الرئيسة المنتخبةاللجنة الثالثة للجمعية العامة,تدين الإنتهاك الصارخ لحقوق الإنسان في ايران

اللجنة الثالثة للجمعية العامة,تدين الإنتهاك الصارخ لحقوق الإنسان في ايران

Imageمريم رجوي,تطالب بإحالة ملف إنتهاك حقوق الإنسان على مجلس الأمن الدولي ومحاكمة متزعمي نظام الملالي في محكمة دولية
أقرت اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة الليلة,القرار الخاص بالإنتهاك الهمجي لحقوق الإنسان في ايران,من بينها,الإعدامات العشوائية وممارسة التعذيب والعقوبات اللاإنسانية.
إن هذا القرار هو القرار الثالث والخمسين الذي تقره لجنة حقوق الإنسان والجمعية العامة للأمم المتحدة ضد إنتهاك حقوق الإنسان بواسطة نظام الملالي.
وقد هنًأت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية,السيدة مريم رجوي,الشعب الإيراني وجميع المعنيين بحقوق الإنسان في أرجاء العالم كافة لمناسبة إصدار هذا القرار وأضافت:إن هذا القرار,رغم مايتضمنه من جزء يسير من جرائم نظام الملالي,لكنه يدلل بوضوح على إن هذا النظام المطل برأسه من العصور الوسطى غير مؤهل للعيش ضمن عائلة الشعوب  وينبغي طرده من المجتمع الدولي.
Imageإن هذا القرار الذي يدل على كراهية المجتمع الدولي تجاه الفاشية الدينية المتسلطة في ايران, يؤكد مرة أخرى ضرورة إحالة ملف إنتهاك حقوق الإنسان بواسطة هذا النظام, على مجلس الأمن الدولي.وأضافت: آن الأوان لمحاكمة متزعمي نظام الملالي في محكمة دولية بسبب إنتهاكهم الهمجي لحقوق الإنسان بما فيها إعدام 120 ألفاً من السجناء السياسيين وكذلك بسبب جرائمهم الإرهابية خارج ايران.إن جرائمهم على مدى 27 عاماً الماضية تعتبر من المصاديق البارزة للإجرام ضد الإنسانية.
وأكدت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية إن المسؤولية غير القابلة للإنكار لمتزعمي النظام من أمثال خامنئي ورفسنجاني واحمدي نجاد و…في الجرائم الإرهاببة التي إرتكبت خارج ايران والتي أكدتها أجهزة القضاء في الدول المختلفة ومن بينها سويسرا والمانيا وايطاليا رالأرجنتين.تضاعف من ضرورة تدخل مجلس الأمن الدولي وإحالة ملف هؤلاء على محكمة دولية.

وتعبِر اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدثة عن بالغ قلقها إزاء التمادي في ممارسة التعذيب والعقوبات الجسمية ومنها الضرب بالسياط والإعدامات على الملأوالإعدام المتزامن بحق عدة أشخاص في حالات متكررة وإصدار أحكام الرمي بالحجر حتى الموت وبوجه خاص إعدام الأشخاص الذين كانوا دون سن الثامنة عشرة عند إرتكاب الجريمة المنسوبة إليهم ومواصلة العنف والتمييز ضد النساء والبنات في إطار القوانين اوعبرالممارسة ومهاجمة النساء المحتشدات للمطالبة بحقوقهن والإستمرار في نهج التمييز وإنتهاك حقوق الإنسان الأخرى تجاه الأقليات الدينية والعرقية وتدمير الأماكن الدينية العامة وفرض المضايقات بالنسبة لإقامة الطقوس الدينية الخاصة بالأقليات والإصرار في التصدي للأعراف الدولية في مجال التقنين والإمتناع عن إجراء المحاكمات الشرعية والعادلة وعدم توفر الفرصة للمعتقلين لإختيار المحامين وتدنيس حقوق الإنسان بحجة الأمن القومي والعمل بالحصانة للمسؤولين الذين ينتهكون حقوق الإنسان كالإستخدام المنظًم للزنزانات الإنفرادية لمددِ طويلة وعدم توفير الخدمات الطبية للسجناء ومنع الزيارات عن عوائل السجناء.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
21  تشرين الثاني _ نوفمبر 2006