الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالبرلمان الأوروبي يدين الانتهاك الصارخ لحقوق الانسان في إيران...

البرلمان الأوروبي يدين الانتهاك الصارخ لحقوق الانسان في إيران بما في ذلك قتل المجاهد ولي الله فيض

Imageأصدر  البرلمان الاوربي قراراً أدان فيه الانتهاك الصارخ لحقوق الانسان في ايران بما في ذلك قتل المجاهد الشهيد البطل ولي الله فيض مهدوي من قبل النظام الايراني. وجاء في هذا القرار الذي تم تبنيه  يوم الخميس في البرلمان الاوربي بـ 60 صوتاً أي بإجماع أعضاء البرلمان: ان واقع ايران من منطلق حقوق المواطنة والحريات السياسية قد تدهور بشكل ملفت خاصة بعد مجيء احمدي نجاد إلى الرئاسة ولا يزال السجناء يخضعون للتعذيب وسوء المعاملة. فعلى النظام الايراني الايضاح حول أعمال القتل المريبة التي تطال المثقفين والمعارضين السياسيين. 

كما جاء في القرار حول استشهاد المجاهد البطل ولي الله فيض مهدوي: نحن ندين العملية التي أدت الى وفاة الناشط السياسي ولي الله فيض مهدوي والناشط الطلابي اكبر محمدي جراء الاضراب عن الطعام. كما أعرب قرار البرلمان الاوربي عن قلقه ازاء الواقع الذي يعيش السجناء جسدياً ونفسياً في سجون النظام الايراني. ووصف البرلمان الاوربي في قراره النظام الايراني بأنه يحتل المرتبة الاولى في اعدام الفتيان في العالم.
كما يدين البرلمان الاوربي بقوة عقوبة الاعدام خاصة اعدام الفتيان من قبل النظام الايراني ويطالب باحترام المعاهدات الدولية المتعلقة بحقوق الأطفال والفتيان.
كما طلب البرلمان الاوربي من المجلس الاوربي مراقبة التطورات في ايران عن كثب واشتراط إقامة العلاقات الاقتصادية والتجارية مع النظام الإيراني بتحسين واقع حقوق الانسان في إيران كشرط مسبق.
هذا وعقب إصدار هذا القرار اشترط مفوض الاتحاد الاوربي في التطوير، أي تحسن للعلاقات مع النظام الايراني بمراعاة حقوق الانسان مؤكدًا أن استمرار انتهاك حقوق الانسان في ايران جعل تطوير العلاقات مع النظام الحاكم في ايران أمراً غير ممكن.
مضيفاً أن الاتحاد الاوربي قلق حيال اعدام الفتيان واعتقال الصحفيين وسوء معاملة النساء الايرانيات. ويعد هذا القرار سادس قرار يصدره البرلمان الاوربي خلال عامين ضد انتهاك حقوق الانسان في ايران.