الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اليوم الثالث من الاحتجاجات الشعبية والانتفاضات في إيران

اليوم الثالث من الاحتجاجات الشعبية والانتفاضات في سنندج ومهاباد وكرج- بشعارات الموت لخامنئي والموت للديكتاتورتظاهر أهالي سنندج مساء الأحد 18 سبتمبر على نطاق واسع لليوم الثاني على التوالي رافعين شعارات “الموت للديكتاتور”، و”الموت لخامنئي”، و”عار علينا زعيمنا الوغد”، و”المرأة والحياة والحرية”.وأطلقت قوات الحرس والقوات القمعية للنظام الرصاص والغاز المسيل للدموع على المواطنين المحتجين، بما في ذلك شارع فردوسي، مما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص على الأقل. وبدأ المواطنون في مواجهة القوى القمعية بشعارات الموت لخامنئي ويا عديمي الشرف. وقام شبان سنندج المنتفضون بإضرام النار في إحدى الدراجات النارية للوحدة الخاصة وأنزلوا صورة كبيرة لخامنئي في تقاطع “جاندارمري” ومزقوها.

وفي الوقت نفسه، احتج أهالي مهاباد على مقتل مهسا أميني تحت شعار “قمع المرأة من كردستان إلى طهران”. كما احتجت مجموعة من أهالي كرج الغاضبين في الدوار الثاني من كرج تحت شعار “لا تخافوا، لا تخافوا، نحن جميعًا معًا”.

فشلت جهود النظام لتطهير يديه الملطخة بالدماء. لذلك، أفادت وكالة أنباء فارس التابعة لقوات الحرس، أن إبراهيم رئيسي سفاح مجزرة 1988 “طمأن اليوم عائلة مهسا أميني بأنه طالب المؤسسات المسؤولة بتوضيح مختلف جوانب القضية”. واعترفت وكالة الأنباء بفشل النظام في محاولات النظام لتطهير نفسه، وكتبت: “حديث مراسل وكالة فارس مع بعض المحتجين يظهر أن الكثير منهم يعتقدون أن مهسا أميني ماتت تحت التعذيب”. لم يسمع هؤلاء الأشخاص في الغالب تفسير الشرطة أو لم يقتنعوا به.

وقال أحد الملالي الحكوميين يدعى رفيعي يوم الأحد: “شيء ما يحدث في البلاد، لا ينتظرون إجراء تحقيق ثم الإجابة … لا تستمعوا إلى التحليل من شبكة منافقة”. (تلفزيون النظام)

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

19 سبتمبر/ایلول 2022

تمزیق لوحه کبیرة لقاسم سلیماني المجرم من قبل الشباب الغاضبین سنندج