الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

Uncategorizedایران ..شابة تبلغ من العمر 22 عاماً تفقد حیاتها تحت ضرب ضباط...

ایران ..شابة تبلغ من العمر 22 عاماً تفقد حیاتها تحت ضرب ضباط دوریة الارشاد لنظام ولي الفقه في طهران

الکاتب – موقع المجلس:

سقطت فتاة تبلغ من العمر 22 عامًا في غيبوبة بعد تعرضها للضرب من قبل ضباط دورية إرشاد

أفادت وكالات الأنباء الحكومية أن مهسا (جينا) أميني، 22 عاما، من سقز بمحافظة كردستان، كانت قد سافرت إلى طهران مع أسرتها، اعتقلت من قبل دورية إرشاد يوم الثلاثاء 13 سبتمبر عند مدخل طريق حقاني السريع.

قاوم كيارش، شقيق مهسا، اعتقال أخته وتعرض لمعاملة عنيفة من قبل الضباط.

قامت دورية إرشاد بنقل مهسا أميني إلى شرطة “الأمن الأخلاقي“، وبحسب كيارش، سُمعت صرخات بعد دقائق من داخل المبنى، وقام الضباط بتفريق الأهالي القلقين بالغاز المسيل للدموع وضربات الهراوات. أخيرًا، أكدت إحدى الفتيات المطلق سراحها أنه تم نقل مهسا من مبنى شرطة الأمن الأخلاقي في سيارة إسعاف.

وبحسب هذا التقرير، بعد ساعتين فقط من الاعتقال، أعلن الأطباء في مستشفى كسرى تعرض مهسا أميني لموت دماغي بإعلان تشخيص إصابتها بنوبة قلبية وسكتة دماغية متزامنة.

وأكد شقيق مهسا أنه على الرغم من عدم السماح له بتصوير أخته، إلا أنه رأى كدمات على وجهها وساقيها.

وبعد أن تم نشر هذا الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي، أصبحت أجواء مستشفى “كسرى” أمنية للغاية مع وجود قوات الشرطة. (وكالة أنباء خبر أونلاين الحكومية، الخميس 15 سبتمبر).

نظام الملالی يواجه شعبا ضاق ذرعه ويخرج كل يوم في الاحتجاجات المناهضة للنظام بشعار الموت لرئيسي والموت لخامنئي. ومن أجل مواجهة هذا التمرد والعصيان صعد النظام أعمال الإعدامات والقمع في المجتمع.

النظام قائم على الحكم الاجباري. بينما قالت السيدة مريم رجوي: “لا للدين القسري ولا إجبار ديني ولا حجاب قسري ولا حكم إجباري. حان الوقت لإنهاء كل هذه الإجبارات”.

النظام الإيراني يخاف من النساء اللاتي رغم تعرضهن للقمع وأعمال التحقير الممنهج بما في ذلك الحجاب القسري من قبل النظام لم يستسلمن إطلاقا أمام هذه الممارسات القمعية.

الشعب الإيراني لا يرضى بشيء إلا إسقاط النظام برمته. وإن حضور النساء والشباب في الصف الأمامي للانتفاضات هو ضمان لاستمرارية الانتفاضات.