الإثنين,28نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارفي الوقت الذي البلاد یعاني من نقص في الأطباء؛ 16 ألف طبيب...

في الوقت الذي البلاد یعاني من نقص في الأطباء؛ 16 ألف طبيب آخر یهاجر من إيران

الکاتب – موقع المجلس:

نشرت صحيفة “دنياي اقتصاد” الحكومية تقريرًا يستند إلى إحصائيات حول هجرة “160 طبيب اختصاصي قلب خلال العام الماضي” من إيران، وأضافت أن “16 ألف طبيب عام” هاجروا أيضًا من البلاد في السنوات الأربع الماضية.

وبحسب هذا التقرير، تقدم “30 ألف موظف طبي” أيضًا بطلبات للحصول على شهادات حسن السيرة والسلوك من كليات العلوم الطبية خلال العام الماضي، “وجهتهم سلطنة عمان”. في غضون ذلك، ووفقًا للإعلان السابق لوزارة الصحة، تواجه إيران نقصًا في “حوالي 18000 ممارس عام”.

73% من الكوادر الطبية و 60٪ من الأكادميين الإيرانيين يسعون إلى الهجرة

رغم نقص في الأطباء؛ هجرة 16 ألف طبيب آخر من إيران

ومؤخرا نشر “مرصد الهجرة الإيراني” تقريرا أعلن فيه أن 73٪ من الأطباء والممرضين الإيرانيين وحوالي 60٪ من أساتذة الجامعات والطلاب الإيرانيين يرغبون في الهجرة. وبحسب هذا التقرير، فإن 59٪ من الطلاب و 69٪ من الأساتذة والباحثين الإيرانيين يسعون للهجرة من إيران.

دائرة المشاكل تضيق باستمرار. من يتمكن من الهجرة، لا يفكر كثيرًا. يمكن رؤية رغبة الإيرانيين في الهجرة من الإحصائيات المنشورة مؤخرًا. وفقًا لموقع المرصد الإيراني للهجرة، يتقدم إيراني كل أربع دقائق للحصول على تأشيرة دخول إلى كندا.

هجرة 2000 ممرض وممرضة من إيران #short #احتجاجات_في_إيران #إيران #shorts #خامنه_ای #حقوق_الانسان

رغم نقص في الأطباء؛ هجرة 16 ألف طبيب آخر من إيران

وكانت الصحيفة نفسها قد كتبت في 5 يونيو 2016، عن مأساة هروب النخب، وأشارت إلى أن 25 في المائة من إجمالي الإيرانيين المتعلمين يعيشون الآن في البلدان المتقدمة وأكدت أنه “يفيد إحصاء صندوق النقد الدولي أن ما يتراوح بين 150,000 إلى 180,000 إيراني متعلم يُقبلون على مغادرة إيران سنويًا، وأن إيران تحظى على الصعيد العالمي بمكانة بارزة من حيث هجرة العقول؛ بين 91 دولة نامية ومتخلفة. والجدير بالذكر أن هجرة ما يتراوح بين 150,000 إلى 180,000 إيراني من ذوي التعليم العالي يعادل خروج 50 مليار دولار من رأس المال سنويًا من البلاد”.

وفي 19 سبتمبر 2021، أشارت الصحيفة نفسها إلى ارتفاع معدل الهجرة وكتبت: “يفيد إحصاء عام 2020 أن حوالي 2,000,000 مهاجر إيراني يعيشون في جميع أنحاء العالم. وبطبيعة الحال هذا هو الإحصاء الرسمي للبلاد، إلا أن الإحصاء غير الرسمي يفيد أن عدد المهاجرين الإيرانيين يبلغ حوالي 4,000,000 شخص”.